إصابة الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا.. ترامب يعلن الحقيقة
إصابة الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا.. ترامب يعلن الحقيقة

ترامب صافح نائبين أصيبا بفيروس كورونا ودخلوا الحجر الصحي


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حقيقة الأخبار والمعلومات المتداولة منذ يومين حول إصابته بفيروس ، متحدثا عن صحة الأنباء التي أشارت لإقامته في الحجر الصحي بعد إجراء فحوصات طبية أظهرت احتضانه للمرض القاتل المنتشر في 94 دولة حول العالم.

 

الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال في حديثه اليوم الثلاثاء، إنه لا يعاني من أي أعراض تشير إلى إصابته بفيروس كورونا المستجد، نافيا حاجته للخضوع لفحص للكشف عن احتضانه للفيروس من عدمه، مطالبا في الولايات المتحدة الأمريكية بالهدوء في الحديث عن ، مؤكدا أن الجهات العلمية والطبية والصحية في بلاده تعمل على كافة الأصعدة بوتيرة متسارعة لمحاربة الفيروس القاتل وتصنيع علاج سيزيل الوباء.

 

من جانبه أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يخضع لاختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، رغم أن اثنين على الأقل من أعضاء الكونغرس الذين التقى معهم في الآونة الأخيرة أعلنا خضوعهما للحجر الصحي الذاتي بعد حضور مؤتمر مع شخص تأكدت إصابته بالفيروس القاتل.

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشمان، في بيان: إنن الرئيس لم يخضع لاختبار الكشف عن مرض كوفيد-19 لأنه لم يتعامل عن قرب لفترة طويلة مع أي مريض تأكدت إصابته بكوفيد-19 كما لم تظهر عليه أية أعراض. الرئيس ترمب لا يزال في صحة ممتازة وسيواصل طبيبه متابعته عن كثب.

 

يأتي هذا في أعقاب ما كشفته شبكة "سي إن بي سي الأمريكية يوم الإثنين، بأن عضوين جمهوريين بالكونغرس تواصلا مع الرئيس دونالد ترمب قبل إعلانهما دخول الحجر الصحي، إثر التقائهما بشخص تأكدت إصابته بفيروس كورونا، وتبين أن ترمب صافح النائب دوغ كولينز، من ولاية جورجيا الأسبوع الماضي، وسافر مع مات غايتس، من فلوريدا على متن الطائرة الرئاسية الأولى والاثنين أصيبا بالفيروس.