لا مناعة من كورونا.. الفيروس يعاود إصابة البشر بعد الشفاء
لا مناعة من كورونا.. الفيروس يعاود إصابة البشر بعد الشفاء

لا مناعة من كورونا.. الفيروس يعاود إصابة البشر بعد الشفاء


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

سلطت الصحف البريطانية بجميع نسخها المطبوعة والإلكترونية، الضوء على متابعة ملف المتعافين من المستجد كوفيد 19، للبحث عن بارقة أمل تشفي صدور العالم الذي يواجه جائحة الوباء القاتل.

لكن الصحف البريطانية وجدت نفسها أمام حقيقة يدركها الواقع الطبي، وحذرت منها منظمة الصحة العالمية، تتمحور حول أسباب إصابة المتعافين من فيروس كورونا مرة ثانية رغم اكتسابهم مناعة مزعومة بعد تغلبهم على العدوى.

 

إصابة المتعافين من كورونا مرة ثانية

صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نشرت تقريرا صحفيا بعنوان "وباء كورونا يصيب المتعافين منه مرة أخرى ليبدد الآمال بوجود مناعة"، قالت فيه إن التقارير الطبية الواردة من كوريا الجنوبية كشفت عن إصابة أعداد من المرضى الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا في السابق بالوباء مرة ثانية.

وتوصلت الصحيفة البريطانية، إلى أن 91 مواطنا من كوريا الجنوبية كانوا قد تعافوا وتماثلوا للشفاء من فيروس كورونا المستجد، إلا أنه عادة مرة أخرى ليهاجم أجسادهم، الأمر الذي يشكك في النظريات العلمية والطبية التي تزعم اكتساب الإنسان مناعة من المرض بعد الشفاء.

 

مرضى كورونا ينقلون العدوى بعد الشفاء (دراسة أمريكية)

 

أكذوبة مناعة القطيع

رأت الصحيفة البريطانية أن هذا الأمر يلقي بظلال ثقيلة على المجتمع الدولي، حيث تظن أكثر الدول أن شعوبها ستتمكن من تكوين مناعة ذاتية للفيروس بعد فترة قليلة من انتشاره بما يمنع عودة تفشيه مجددا تحت مسمة مناعة القطيع، وهو أمر يتضح الآن أنه غير حقيقي.

التقارير الكورية الجديدة تثير المخاوف من أن الفيروس يكون ناشطا داخل أجساد المرضى بعد إعلان شفائهم، مشيرة إلى أن وزارة الصحة الكورية أرسلت فريقا طبيا متخصصا من مركز مكافحة الأوبئة إلى مدينة دايغو الأكثر تأثرا بالوباء في البلاد للتحقيق في أسباب إصابة عشرات الأشخاص بالفيروس بعد شفائهم.