ماذا فعلت عصابات المخدرات لإنقاذ فقراء البرازيل من كورونا؟
ماذا فعلت عصابات المخدرات لإنقاذ فقراء البرازيل من كورونا؟

فرضت عصابات المخدرات البرازيلية حظر تجوال في مدينة ريو دي جانيرو لمواجهة كورونا


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

فرضت عصابات المخدرات البرازيلية حظر تجوال في مدينة ريو دي جانيرو، واتخذت إجراءات بحق السكان المحليين في الأحياء الفقيرة، لحمايتهم من مخاطر تفشي الجديد، حسبما ذكر تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية.

 

وقالت صحيفة الجارديان، إن عصابات المخدرات في البرازيل قررت حظر التجوال في بعض المناطق الفقيرة بمدينة ريو دي جانيرو عقب ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 46 شخصا، وألزمت سكان هذه الأحياء بالبقاء في منازلهم حتى لا يتفشى بينهم الوباء القاتل.

 

وانتشر أفراد عصابات القيادة الحمراء البرازيلية في أحياء فقيرة مثل سيتاد دي دووس و مدينة الرب، ووجهوا تعليمات للسكان المحليين بالبقاء في منازلهم من بعد الساعة الثامنة مساء،  في محاولة لإنقاذهم من تفشي فيروس كورونا بينهم.

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو سجل في مدينة الرب هذا الأسبوع يظهر فيه مكبر صوت يبث تنبيه على بالتزام بيوتهم، حتى لا يتعرضون للعقاب في ظل غياب الحكومة وتفشي فيروس كورونا.

 

وقالت صحيفة ريو إكسترا، إن العصابات البرازيلية سيطرت على مدينة الرب التي تضم 40 ألف نسمة من الفقراء، وأقنعت المواطنين أن فرض حظر التجوال يأتي في إطار محاولات وقايتهم من تفشي فيروس كورونا الجديد.

 

وفي حي سانتا مارتا الفقير نزل تجار المخدرات يوزعون الصابون ووضعوا لافتات بالقرب من مصدر عام للمياه عند مدخل الحي تقول "اغسل يديك من فضلك قبل أن تدخل الحي"، وفي بعض مناطق حي "كومبليكسو دا مارى" المترامي الأطراف بالقرب من مطار ريو دي جانيرو الدولي أمر تجار المخدرات المحلات والكنائس بأن يقللوا من ساعات العمل.