نذير دمار.. انهيار أمريكا بفعل «قادم من الصين»
نذير دمار.. انهيار أمريكا بفعل «قادم من الصين»

أمريكا تتجاوز الصين في عدد إصابات كورونا بـ82 ألف.. ما السر؟


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة الأمريكية، الأعداد التي سجلتها الصين رغم كونها منبع تفشي الفيروس القاتل، بتسجيل قرابة 82 ألف حالة في وقت قياسي، ما رسم علامات استفهام متعددة لدى المراقبون.. ما السر في انهيار أمريكا أمام الجائحة بهذه السرعة؟

الصين تبدأ الانتقام من أمريكا.. فماذا فعلت؟

عدد وفيات كورونا في أمريكا

وبلغ عدد وفيات كورونا في أمريكا أكثر من 1000 شخص فقدوا حياتهم جراء الإصابة بالفيروس المستجد، وفقا لأحدث إحصائية رسمية أعلنت عنها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الخميس، الأمر الذي يشير إلى انتقال بؤرة تفشي الوباء من الصين لأمريكا، وينذر بكشف كثير من الأسرار التي بلورتها الاتهامات المتبادلة بين الدولتين العظمتين حول دور إحداهما في تطوير الفيروس حتى صار أكثر فتكا.

عدد وفيات كورونا في أمريكا

كورونا يدمر أمريكا

وتواجه الولايات المتحدة الأمريكية خطرا كبيرا جراء تفشي في ولاياتها، ينذر بتدمير قوتها الاقتصادية والعسكرية المسيطرة على العالم، وبتسليط الضوء للإجابة على تساؤولات من نوعية ماذا فعل كورونا في أمريكا؟، وما تأثير كورونا على قوة أمريكا؟، نجد أن استمرار الوضع على هذا المنوال «نذير دمار».

ما تأثير كورونا على أمريكا؟

واقعيا.. حتى الآن يخضع 50% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية للحجر الصحي، تنفيذا لتعليمات السلطات الأمريكية والتزاما بخطة مكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد، وهى الخطة التي أطلقها دونالد ترامب الذي يسابق الزمن للانتصار على الفيروس الذي وصفه بـ«عدو البشرية».

كورونا يدمر اقتصاد أمريكا

عمليا.. أسفر الواقع الذي تعيشه الولايات المتحدة الأمريكية بسبب جائحة فيروس كورونا، من تخطي عدد الوفيات أكثر من 1000 مواطن، وتجاوز الإصابات لـ82 ألف في وقت قياسي، وخضوع نصف الأمة الأمريكية للحجر المنزلي، عن معضلة اقتصادية تمثل «نذير دمار» الهيمنة الأمريكية.

أمريكا تركع أمام كورونا

رسميا ركع الاقتصاد الأمريكي أمام جائحة فيروس كورونا، خضعت الموازنة الأمريكية لمعالجة آثار الحجر المنزلي لنصف الشعب الذي توقفت أنشطته الاقتصادية، حتى وصل عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات إعانة البطالة لرقم قياسي يصعب حصره، وهذا دليل واضح على أن كورونا ربما «نذير دمار» السيطرة الأمريكية.

وارتفع عدد المتقدمين بإعانات البطالة في أمريكا إلى مستوى قياسي بلغ 3.3 مليون مواطن، أمس الخميس، بزيادة خمس مرات عن مستواها القياسي الأسبوعي البالغ 695 ألف مطالبة في وقت الركود عام 1982.

نيويورك.. دولة كورونا المستقلة!

وتعتبر ولاية نيويورك الأمريكية دولة مستقلة استوطنها فيروس كورونا الجديد، فسجلت أكبر عدد وفيات ومصابين بالوباء مقارنة بكافة الولايات المتحدة، حتى أعلن الرئيس دونالد ترامب أنها منطقة كوارث ومن ثم أصبحت ثكنة عسكرية معزولة عن الدولة.

كورونا في نيويورك حولها بالعفل منطقة كوارث، وعلى لسان حاكم الولاية آندرو كومو، تواجه نقصا في أسرة المستشفيات وأجهزة التنفس الصناعي، كما بلغ عدد الوفيات في الولاية 385 شخصا وهو مؤشر ارتفاع عن اليوم السابق الذي سجل 285 وفاة.

 

موضوعات متعلقة:

أمريكا تتحرش بالصين عسكريا عبر سفينة حربية

رسميا.. أمريكا تتهم الصين بحرمان العالم من علاج كورونا

كورونا يحاصر البنتاجون.. وآلاف الجنود في الحجر الصحي