عاجل.. أمريكا تعلن اغتيال قائد جديد للحرس الثوري الإيراني
عاجل.. أمريكا تعلن اغتيال قائد جديد للحرس الثوري الإيراني

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اغتيال الجنرال سيامند مشهداني


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اغتيال الجنرال سيامند مشهداني، أحد قادة الحرس الثوري الإيراني، أثناء تواجده بمقرات حزب الله في العراق بالتزامن مع قصف الجيش الأمريكي، وذلك خلال الضربات الانتقامية التي شنها الجيشين البريطاني والأمريكي ضد الميلشيات الإيرانية المتورطة في قتل جنود التحالف الدولي الذين لقوا مصرعهم جراء قصف كتائب حزب الله قاعدة التاجي العسكرية في بغداد.

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، بحسب ما بثته قناة العربية ، إن الجيش الأمريكي لن يتسامح مع أي هجمات على قواعده في العراق أو أي مكان في العالم، ولن يسمح بتهديد مصالح الأمة الأمريكية وحلفائها، موضحة أن المواقع المستهدفة شملت مخازن لأسلحة استخدمت في مهاجمة قوات التحالف.

 

وذطر قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، أن الجمهورية الإسلامية إيران لا تزال أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وأن استراتيجية الدفاع الأميركية في المنطقة تتمثل بالعمل مع الشركاء لحرمان النظام الإيراني من كل وسائل الحصول على الأسلحة النووية وتحييد تأثيره الخبيث، موضحا أنه منذ مايو 2019، صعد الوكلاء الإيرانيون والميليشيات في العراق الهجمات على المصالح الأمريكية وسيروا العشرات من رحلات الاستطلاع بطائرات مسيرة بالقرب من قواعد أميركية وعراقية.

 

و نفذت الولايات المتحدة الأمريكية، سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع الأذرع العسكرية الإيرانية في العراق، وأسفرت عن تدمير 5 مواقع تستخدمهم كتائب حزب الله لتخزين الأسلحة الإيرانية الثقيلة في أنحاء متفرقة من بلاد الرافدين، وذلك ردا على قتل عدد من الجنود الأمريكيين وعسكر بريطاني من قوات التحالف الدولي في القصف الذي تعرضت له القوات في قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد بواسطة 10 صواريخ إيرانية الصنع.

 

وتعرضت قاعدة عسكرية أمريكية قرب العاصمة العراقية بغداد، لاستهداف عن طريق قصفها من قبل جهة مجهولة حتى الآن بعشرة صواريخ طراز كاتيوشا، سقطت بالقرب من مكان يؤوي جنودا أميركيين، وهو الهوجم رقم 22 من نوعه الذي يستهدف التواجد العسكري الأمريكي في العراق منذ عملية اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.