أشباح كورونا تسيطر على مدن إسبانيا.. هنا لا أثر للبشر (فيديو)
أشباح كورونا تسيطر على مدن إسبانيا.. هنا لا أثر للبشر (فيديو)

أشباح كورونا تسكن أشهر المدن السياحية الإسبانية


هناك في مدينة إليكانتي الإسبانية الشهيرة بسلاسل المطاعم والمتاجر الكبرى، الرعب يخيم على كل شئ، تحولت منطقة مهجورة ومدينة للأشباح يرتع فيها المستجد رافعا رأسه بفعل فزع البشر الذين لا يوجد لهم أثر في تلك المدينة الصاخبة ما قبل أزمة أشباح كورونا.

أشباح كورونا

نستعرض معكم مقطع فيديو يرصد التحول الذي حدث في المدينة الإسبانية، التي أصبحت مدينة أشباح كورونا لخلوها من البشر بعد إغلاق المحال التجارية، وسلاسل المطاعم، ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية من خطر انتشار فيروس كورونا.

مدينة أشباح كورونا

تقع مدينة أشباح كورونا "أليكانتي سابقا " عاصمة مقاطعة لقنت التابعة لمنطقة بلنسية في شرق إسبانيا، اشتهرت بأنها ميناء تاريخي في البحر المتوسط، وازدهرت المدينة مع قدوم السائحون إلى شواطئها الرملية الممتدة، حيث اعتادوا على إقامة المهرجانات الصاخبة، وحياتها الليلية المفعمة بالحيوية، لذلك تعد إحدى مراكز العطلات الأوروبية والإسبانية الرئيسية.

خشية الإصابة بـ #كورونا.. أليكانتي الإسبانية تتحول إلى مدينة خالية من البشر pic.twitter.com/DYmyUvsVOy

— ا لـ ـعـ ـر بـ ـيـ ـة (@AlArabiya) March 15, 2020 " style="text-align: justify;">

إحصائية كورونا في إسبانيا

السلطات الإسبانية أعلنت تسجيل نحو ألفي إصابة جديدة بالفيروس المستجد ونحو 100 وفاة بـ24 ساعة في هذه الدولة الأكثر تأثراً بالمرض في أوروبا بعد إيطاليا.

عدد مصابي كورونا في إسبانيا

وبحسب الحصيلة الأخيرة، تم الكشف في المجمل عن 7753 إصابة فيما تُوفي 288 شخصاً جراء فيروس كوفيد-19 في الدولة التي فرضت عزلاً شبه كامل لمحاولة وقف تفشي الوباء. كما كانت الحصيلة السابقة التي أعلنتها السلطات السبت قد أفادت بتسجيل أكثر من 5700 إصابة وما لا يقل عن 183 وفاة.

 

إلى ذلك أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان البالغ عددهم 46 مليون نسمة بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام أو الأدوية أو لتلقي العلاج.

 

وأُغلقت المتاجر غير الأساسية والمدارس والمتاحف والنوادي الرياضية في جميع أنحاء البلاد وأُلغيت المسيرات الدينية المرتقبة مطلع نيسان/أبريل لمناسبة عيد الفصح في عدد كبير من المناطق والمدن على غرار إشبيلية والأندلس.