كيفية المذاكرة على التابلت بنظام التعليم الجديد
كيفية المذاكرة على التابلت بنظام التعليم الجديد

تعلم كيفية المذاكرة على التابلت بنظام التعليم الجديد، ولا تنسى هذه النصائح للمذاكرة الصحيحة


بعد تطبيق نظام التابلت في المرحلة الثانوية يدور تساؤل هام في ذهن الكثير من الطلاب عن كيفية المذاكرة في نظام التعليم الجديد، لأنهم اعتادوا على المذاكرة من الكتب المدرسية والخارجية والالتزام بالمنهج المقرر في المراحل الدراسية السابقة.

لذلك يقدم لكم موقع شبابيك نصائح هامة حول طريقة المذاكرة الصحيحة مع نظام التابلت لمساعدة الطلاب على تحقيق النجاح والتفوق في دراستهم.

طريقة المذاكرة من التابلت

يتحقق الفهم العالي للمواد الدراسية عن طريق الاستفادة من التابلت والمواقع التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم وعلى رأسها بنك المعرفة، لأنك ستجد العديد من فيديوهات الشرح حول كل مادة حتى تتمكن من استيعابها جيدًا إلى جانب وجود عدد كبير جدًا من الأسئلة.

لذلك لا يجب ألا تعتمد على الكتب المدرسية والخارجية فقط عند المذاكرة بل لا بد من الاستعانة بمصادر أخرى.

بعد مشاهدة الفيديوهات الموجودة على بنك المعرفة أو القراءة حول الموضوع الذي تنوي مذاكرته من مصادر أخرى غير الكتب المقررة ارجع إلى مصدر ورقي يتضمن شرح وافي للموضوع بالكامل وأسئلة على كل جزء فيه، مثل مذكرة الدرس أو كتاب خارجي أو أي مصدر يتضمن شرح وتدريبات في الوقت نفسه، حتى تتمكن من التدرب على أشكال مختلفة من الأسئلة.

الكتابة أثناء المذاكرة

لكي تخزن المعلومات التي تمكنت من فهمها في ذاكرتك يجب أن تكتبها بنفسك، لأن ذلك يحفز الذاكرة البصرية التي تنقل المعلومات إلى الدماغ، لذلك من المهم استخدام الورقة والقلم أثناء المذاكرة لتدوين أهم الأفكار والربط بين المعلومات المختلفة، كتابة القوانين أو المعادلات التي يتضمنها الدرس.

التدريب على حل مجموعة من الأسئلة

لا تكتفي بمذاكرة الدرس فقط بل لا بد من التطبيق عليه عن طريق حل مجموعة من الأسئلة حولها بالنظام الجديد، أي الأسئلة التي تختبر الفهم وليس الحفظ، وتتضمن الكتب الخارجية حديثة الإصدار أنماط مختلفة لهذا النوع من الأسئلة ونماذج لامتحانات سابقة للنظام الجديد، فلا يُنصح بحل أسئلة بالنظام القديم.

إذا وجدت صعوبة في تذكر معلومة أثناء الحل فلا داعي للقلق خاصة أن نظام الامتحان يكون "Open book"، وبالتالي يمكنك الرجوع إلى الكتاب لتذكير نفسك بها ثم استكمل الحل. بعد الانتهاء من حل الأسئلة الورقي يُنصح بحل امتحان الكتروني إذا أمكن حتى تتدرب على طريقة الامتحان على التابلت فيما بعد.

حل امتحان يتضمن أسئلة جديدة أسبوعيًا

لا بد من حل امتحان كل أسبوع يتضمن أسئلة جديدة لم تراها من قبل، لأن الامتحانات في النظام الجديد تعتمد على ذلك بشكل أساسي، وفي هذه الخطوة يجب الاستعانة بمدرس المادة لعقد مثل هذه الامتحانات لتدريبك على النظام الجديد للأسئلة والامتحانات.

يُنصح بتخصيص دفتر أو كشكول لكل مادة لكتابة جميع الأسئلة التي أخطأت فيها في الامتحان أو أثناء حل الأسئلة بعد المذاكرة، ذلك بعد فهمها من المدرس ومعرفة الإجابة الصحيحة، مع الحرص على مراجعة هذه الأسئلة وإجاباتها بشكل أسبوعي.

نقل المعلومات من الذاكرة المؤقتة إلى الدائمة

تكرار التعرض للمعلومة أول خطوة تساعد على تثبيت المعلومات ونقلها من الذاكرة المؤقتة إلى الدائمة، لذلك يُنصح بتكرار التعرض لنفس المعلومات 4 مرات في الشهر على الأقل، يتحقق ذلك عن طريق حضور حصة الشرح لموضوع ما ثم مشاهدة فيديو شرح لنفس الموضوع مرة كل أسبوع (نفس الفيديو في كل أسبوع من الأسابيع الثلاثة) سواء لمدرسك إذا أمكن أو لمدرس أخر على اليوتيوب.

يعتبر ذلك بمثابة مراجعة على القديم إلى جانب مذاكرة الموضوع الجديد، حتى تظل المعلومات التي سبق لك مذاكرتها حاضرة في ذهنك طوال الوقت، ويساعد في ربط المعلومات القديمة بالأخرى الجديدة التي يذاكرها ما يمكنهم من الوصول إلى أعلى درجات الفهم للمادة.

نصائح للمذاكرة الصحيحة 

وإذا كنت تحتاج لتحقيق أفضل طرق لاستيعاب المناهج الدراسية، عليك اتباع نصائح المذاكرة الصحيحة.

أفضل وقت للمذاكرة

درجة التركيز تزداد ويتحسن الاستيعاب في أوقات معينة دون غيرها، لذلك عليك استغلالها في المذاكرة، هى:

- وقت الفجر، وتحديدا من الساعة الرابعة فجرا إلى الثامنة مساءً، لأن هرمون الكورتيزون يكون في أعلى مستوى له ما يُنشط الجسم ويُحسن الاستيعاب. 

- بعد الرابعة عصرا إلى السادسة مساءً، حيث يزداد إفراز الهرمونات المنشطة في هذا التوقيت، وقبل إفراز هرمون النوم «الميلاتونين».

- تجنب المذاكرة بعد تناول الطعام مباشرة، خاصة الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون، لأن التركيز يقل نظرا لقلة كمية الدم المتجه للمخ، حيث يتجه معظمه نحو الجهاز الهضمي.

المذاكرة الصحيحة تتطلب الابتعاد عن الطريقة العشوائية، وتنظيم الوقت بشكل يساعد على زيادة التحصيل، وذلك باتباع ما يلي:

- ضع جدولا للمذاكرة، ولا تبالغ في عدد ساعاتها حتى تلتزم بالجدول، من الأفضل ألا يزيد عدد المواد المفترض مذاكرتها خلال اليوم عن 3 مواد، مع التنويع فيها (مادة أدبية وأخرى علمية أو أجنبية مثلا).

- ضع في اعتبارك الوقت الذي تستغرقه المهام أو الأنشطة الأخرى، كالزيارات، النوم، تناول الطعام، الدروس الخصوصية

- استخدم خطة تقسيم اليوم (7 – 5 – 5 – 7)، بحيث تقضي في الدروس الخصوصية 7 ساعات، 5 ساعات للترفيه والاحتياجات الأخرى، 5 ساعات للمذاكرة، 7 ساعات للنوم.

- حاول الجمع بين مهمتين في وقت واحد، كأن تراجع كلمات إنجليزية سبق لك حفظها في أثناء طريقك للذهاب للدرس أو ارتداء الملابس مثلا. 

- استغل الوقت الضائع، في المواصلات مثلا، في مراجعة بعض الأجزاء أو الموضوعات، كما يمكنك تسجيل بعض المعلومات على هاتفك للاستماع لها في هذا الوقت، حيث يمكنك ذلك من استغلال وقتك ويثبت المعلومة في الذهن في الوقت نفسه.