الجوازات السعودية: تأخير مستحقات العمالة الوافدة «جريمة اتجار بالبشر»
الجوازات السعودية: تأخير مستحقات العمالة الوافدة «جريمة اتجار بالبشر»

الجوازات السعودية: تأخير مستحقات العمالة الوافدة «جريمة اتجار بالبشر»


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

قالت المديرية العامة للجوازات في المملكة العربية ، إن قيام بعض أصحاب العمل ومن يمتلكون زمام أمور العمالة الوافدة وفقا لنظام الكفيل، بتأخير دفع وصرف المستحقات المالية للعامل من أجل استغلاله، يعتبر جريمة اتجار في البشر.

وأوضحت الجوازات السعودية، تزامنا مع احتفالاتها منذ أيام باليوم العالمي لمكافحة جريمة الاتجار في الأشخاص، أن الضغط على العامل خاصة العمالة الوافدة بتأخير دفع مستحقاته المالية، واستغلاله من قبل رب العمل جريمة كبرى يعاقب عليها القانون السعودي والقانون الدولي.

جريمة الاتجار في الأشخاص

وكتبت الجوازات السعودية خلال مشاركتها في اليوم العالمي لمكافحة جريمة الاتجار في الأشخاص، عبر حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر»: ‪تأخير دفع مستحقات العامل من أجل الاستغلال يعتبر جريمة اتجار بالأشخاص.

كيف تكون جريمة الاتجار في الأشخاص؟

أفعالها: تتضمن استخدام أي شخص أو عامل أو إلحاقه أو نقله أو إيوائه أو استقباله من أجل إساءة الاستغلال.

وسائل جريمة الاتجار بالأشخاص؟

  • الإكراه.
  • التهديد.
  • الاحتيال .
  • الخداع.
  • الخطف .
  • استغلال الوظيفة أو النفوذ.
  • إساءة استعمال السلطة.
  • استغلال ضعف العامل.

أشكال جريمة الاتجار بالأشخاص

  • الاستغلال الجنسي.
  • التسول.
  • الخدمة قسرا.
  • العمل قسرا.
  • الاسترقاق.
  • الممارسات الشبيهة بالرق.
  • الاستعباد.
  • بيع الأعضاء أو نزعها.
  • إجراء التجارب الطبية.