الجوازات السعودية: ٤ حالات يسمح فيها بالسفر عبر المنافذ البرية
الجوازات السعودية: ٤ حالات يسمح فيها بالسفر عبر المنافذ البرية

كشفت الجوازات السعودية عن الحالات التي تسمح فيها سلطات المملكة بسفر الأفراد خارج الحدود عبر المنافذ البرية


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

قالت المديرية العامة للجوازات ، إن هناك ٤ حالات يسمح بها للأفراد السفر خارج حدود المملكة العربية، عبر المنافذ البرية والحدودية مع الدول المجاورة، في ظل مستجدات والإجراءات الاحترازية المستمرة بعد إعادة الأنشطة الاقتصادية.

وأكدت عدة أمور أساسية في التعامل مع ملف السفر خارج حدود المملكة بريا، إذ أشارت إلى استمرار تنفيذ قرار السلطات السعودية بتعليق حركة السفر الدولية عامة من وإلى أراضي السعودية حتى إشعار آخر، ويشمل ذلك الأمر الطيران الدولي وكافة المنافذ البرية.

وأوضحت أن الأصل في التعامل مع ملف السفر هو تعليق حركة الخروج والدخول من وإلى أراضي المملكة العربية السعودية، وفقا لتوصيات السلطات المختصة بمكافحة تفشي فيروس كورونا، غير أن المديرية العامة للجوازات كشفت عن الحالات المسموح فيها بمرور وسفر الأفراد عبر المنافذ البرية.

وكشفت المديرية العامة للجوازات السعودية، في تدوينة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، عن الحالات المسموح فيها بالسفر عن طريق المنافذ البرية الحدودية، كالتالي:

  • يسمح بالسفر عبر المنافذ البرية الحدودية للشاحنات التجارية.

  • يسمح بالسفر للأفراد العاملين في مجال الشحن والنقل الدولي، مع السماح بحركة شحن البضائع.

  • يسمح أيضا بالسفر بريا للحالات الإنسانية والمرضية والعالقين الذين يصدر قرارات بشأنهم.

  •  كما يسمح للأفراد والمجموعات أصحاب حالات الاستثناء مثل رجال المهمات الخاصة بحركة السفر.

جدير بالذكر أن المملكة قررت رفع منع التجول بشكل كامل يوم الأحد 21 يونيو 2020، فى جميع مناطق ومدن السعودية، وقررت السماح بعودة جميع الأنشطة الاقتصادية والتجارية، إلا أن قرار الحكومة بشأن عودة الطيران الدولي اختلف كليا.

وتضمن القرار استمرار تعليق فتح باب العمرة والزيارة لحين إشعار آخر، وبالتالي نص القرار على استمرار تعليق الرحلات الدولية، وكذلك الدخول والخروج عبر الحدود البرية والبحرية، حتى إشعار آخر.

وشددت في بيان رسمي على ضرورة استشعار المسئولية من قبل جميع والمقيمين وأرباب الأعمال، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة.

كما حثت الوزارة الجميع على ضرورة تحميل تطبيقى "توكلنا" و"تباعد"، لأهميتهما البالغة في مواجهة هذا الوباء وللحصول على الإرشادات الصحية والتوجيهات والمستجدات بخصوص فيروس كورونا.