بحضور "تركي بن محمد" ووزير الإسكان.. توقيع اتفاقية توفِّر 1000 وح
بحضور "تركي بن محمد" ووزير الإسكان.. توقيع اتفاقية توفِّر 1000 وح

بحضور الأمير تركي بن محمد بن فهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، ووزير الشؤون البلدية والقروي


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

بحضور الأمير تركي بن محمد بن فهد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، ووزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل، وقَّعت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان اتفاقية مع كل من مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية "سكن" والجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء)؛ بهدف توفير 1000 وحدة سكنية للأسر الأشد حاجة؛ لتُمكِّنهم من تملُّك المسكن الملائم.

وتم توقيع الاتفاقية في مقر الوزارة بالرياض اليوم بين وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للإسكان التنموي المهندس أحمد بن علي القرعاوي، وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية "سكن" الدكتور محمد سعود العصيمي، والمدير العام للجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية "بناء" عبدالله راشد الخالدي.

وقال الأمير تركي بن محمد بن فهد: "إن الشراكة بين الجمعيات والقطاع الخاص من أهم أهداف رؤية 2030 لتنمية القطاع غير الربحي. واليوم نشهد هذه الاتفاقيات المميزة، التي نسعى من خلالها لترجمة الدعم الكبير الذي يوليه مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد ـ حفظهما الله ـ لهذا القطاع".

وأشاد سموه بإنجازات وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في قطاع الإسكان السعودي، الذي سطر قصص نجاح غير مسبوقة في ظل الاهتمام والدعم المستمرَّيْن من القيادة ـ حفظها الله ـ.

فيما نوه وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل بأهمية الاتفاقية في تمكين القطاع غير الربحي من توفير المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة؛ إذ يقود الإسكان التنموي في مرحلته الثانية تحالفات عدة مع القطاع غير الربحي ومنصة "جود الإسكان"؛ وذلك لصناعة العديد من المنتجات التي تهدف لتسهيل التملك لهذه الأُسر، وإيجاد الحلول الإسكانية الملائمة، وتعزيز كفاءة الإنفاق، ورفع الملاءة المالية في الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية، وزيادة الحماية الاجتماعية لهذه الفئة الغالية على قلوبنا.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية تأتي سعيًا لتحقيق مستهدفات رؤية 2030 لتهيئة البيئة اللازمة للقطاع غير الربحي؛ وذلك لتوفير الدعم السكني الملائم، وزيادة الإسهام في الناتج المحلي الإجمالي.. وتأتي امتدادًا للتعاون المستمر مع الجهات التنموية لتحقيق الاستقرار الأسري للمستفيدين، وزيادة نسبة تملُّك الأُسر السعودية من خلال توفير الوحدات السكنية في عدد من مدن ومحافظات مناطق السعودية.

وتستمر الاتفاقية المبرمة لمدة 5 سنوات بهدف تمليك الأُسر الأشد حاجة في المنطقة الشرقية ضمن الأُسر المسجَّلة لدى الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام وفقًا لآلية الدعم المعتمدة لدى منصة "جود الإسكان".

مصدر الخبر: سبق