أنباء عن اقتراب الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد وتفاصيل شراء السعودية للنادي
أنباء عن اقتراب الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد وتفاصيل شراء السعودية للنادي

أنباء عن اقتراب الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد وتفاصيل شراء السعودية للنادي...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

بدأت الصحف الإنجليزية يومي الأربعاء والخميس، بالحدث عن اقتراب الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، وتفاصيل شراء للنادي، وذلك بعدما كان المقرر أن يوم صنودق الاستثمارات العامة السعودي بإنهاء الصفقة مسبقًا، لكن حدث عدة عوائق نوضحها أدناه، تعود القضية إلى الواجهة من جديد، ويصبح الطرف العربي فيها له الغلبة في كسب أسهم الفريق العريق، وتداولت صحف إنجليزية كبيرة مثل صحيفة “ذا صن” تفاصيل العملية والمستجدات التي تحدث بها أولاً بأول. 

الاستحواذ السعودي على نيوكاسل يونايتد 

 ليس من الغريب تداول أنباء مثل الاستحواذ السعودي على نادي نيوكاسل يونايد الإنجليزي، فللعرب نصيب كبير من أسهم العديد من الأندية العالمية مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي وشيفيلد يونايتد وغيرها، وذكرا صحيفة ذا صن سبب عدم اكتمال الصفقة في المرة الأولى التي حاول فيها صندوق الاسثمارات العامة السعودي شراء النادي الإنجليزي، وجاء السبب أن شركة “بي إن سبورت” القطرية المستثمر بالدوري الإنجليزي اتهمت المملكة بقرصنة حقوق إذاعة المباريات، وهو ما قامت المملكة برفضه، وقامت بحظر القنوات القطرية بالبلاد. 

مشجعي نيوكاسل ينتظروا الإعلان الرسمي عن البيع

مشجعي نيوكاسل ينتظروا الإعلان الرسمي عن البيع

انتهت الصفقة في محاولاتها الأولى في العام المنصرم 2020، وحسب الصحف، فإن قيمة الصفقة الكلية تبلغ 300 مليون جنيه استرليني، ومن المتوقع أن يوفر الصندوق السعودي والذي يعتبر منفصل عن الدولة نسبة “80%” من المبلغ الكلي، ويتوقع الصحفيون أن تتم الموافقة على الصفقة من قِبل الدوري الإنجليزي في غضون 24 ساعة، خاصةً في ظل وجود اتفاق شراكة بين صندوق الاستثمارات السعودي، وشركتي “بي سي بي كابتل بارتنرز” و”روبن بروذرز”. 

نيوكاسل السعودية

يترقب عشاق نادي نيوكاسل يونايتد، إعلان بيع النادي بشكل رسمي، حيث يصتفون خارج الملعب كما هو موضح أعلاه، لإنتظار الإعلان الرسمي للصفقة، وذلك بعد الكثير من الاعتراضات على الإدارة الحالية المالكة للفريق، وسوء قراراتها وتعاقداتها، مما أدى إلى أن يكون الفريق في المركز التاسع عشر في سلم الترتيب، بأربعة هزائم وثلاثة تعادلات بدون أي انتصار، ليعيش مشجعي الفريق العريق في قلق من شبح الهبوط، والذي لم يطل النادي منذ فترة بعيدة، ويعد شراء صندوق الاستثمار السعودي له، إنقاذ من الغرق الذي يعيشه الفريق الأسود والأبيض الآن.

مصدر الخبر: خبرنا