"مطار أبها" يكسر أنف "الحوثي".. تدمير موقع للمسيّرات والحياة طبيع
"مطار أبها" يكسر أنف "الحوثي".. تدمير موقع للمسيّرات والحياة طبيع

شامخ كشموخ جبالها وقيم وشيم أهلها.. هذا هو لسان وحال مطار أبها الدولي الذي يُستهدف مراراً في محاولة للنيل من المدنيين بعد الفشل الذريع والهزائم التي ي


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

شامخ كشموخ جبالها وقيم وشيم أهلها.. هذا هو لسان وحال مطار أبها الدولي الذي يُستهدف مراراً في محاولة للنيل من المدنيين بعد الفشل الذريع والهزائم التي يحظى بها عميل إيران "الحوثي".

وقال عاملون بالمطار إن تلك الاعتداءات لا تعني لهم شيئاً فهي حيلة الضعفاء والجبناء الذين لا قيم ولا مبادئ لهم؛ في حين أشار مسافرون ومواطنون إلى أن ما يحدث لا يمكن أن يغيّر من الحياة التي بدت طبيعية للغاية مساء أمس، مؤكدين أنهم واثقون كل الثقة برجال قواتنا المسلحة ودفاعنا الجوي الذي يقف حصناً دون المساس بأرض وإنسان وطن سلمان الحزم والعزم.

وكانت قد عمدت الجهات المعنية، مساء أمس، إلى إيقاف الدخول إلى أرض المطار، وإيقاف الحركة الملاحية مؤقتاً في إجراء يتم في كل محاولة لتهديد أمن وسلامة المدنيين، إلا أن الحياة عادت إلى طبيعتها في أرض المطار بعد السيطرة التامة على الوضع، في الوقت الذي بدت فيه الحياة طبيعية في المواقع السياحية المحيطة بالمطار، والتي يرتادها المئات من البشر غير آبهين بما يحدث.

وكان تحالف دعم الشرعية قد أعلن عن وقوع 4 إصابات طفيفة لـ4 من العاملين بمطار أبها، وتهشُّم زجاج بعض الواجهات، بعد اعتراض مسيَّرة مفخخة، حاولت تنفيذ هجوم عدائي على مطار أبها.

وتفصيلاً، قال التحالف: إن المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين بمطار أبها (المطار المدني) تُمثِّل جريمة حرب، مشيرًا إلى أن القوات تتخذ إجراءات عملياتية لتحييد مصادر التهديد المستخدمة في محاولة هجوم مطار أبها، مشيراً إلى تناثر وسقوط شظايا الاعتراض في محيط المطار الداخلي.

وأعلن التحالف، أمس الأربعاء، أن قوات دعم الشرعية قامت بتدمير موقع للمليشيا بالجوف؛ يُستخدم لتفخيخ وإطلاق الطائرات المسيَّرة.

من جهة أخرى، توالت الإدانات الدولية لما يحدث من قبل المليشيا الحوثية من استهداف للمطار والمدنيين، واعتباره جريمة حرب وانتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني.

مصدر الخبر: سبق