مذكرة تفاهم بين "بولد" و"سافرون" لرفع وتطوير مستوى العلامات التجا
مذكرة تفاهم بين "بولد" و"سافرون" لرفع وتطوير مستوى العلامات التجا

وقعت اليوم شركة "بولد للدعاية والإعلان" وشركة "سافرون" العاملة في مجال الاستشارات الخاصة بالعلامات التجارية مذكرة تفاهم في مدينة الرياض، وتمثل الشراكة


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

وقعت اليوم شركة "بولد للدعاية والإعلان" وشركة "سافرون" العاملة في مجال الاستشارات الخاصة بالعلامات التجارية مذكرة تفاهم في مدينة الرياض، وتمثل الشراكة الجديدة تحولاً جذريًا في صناعة العلامات التجارية على مستوى المملكة؛ مما يُسهم في تحقيق أهداف رؤية 2030 في تمكين المواهب المحلية، وضمان توطين الصناعة ونقل المعرفة لسوق السعودية، ووضع الرياض كمركز للإعلان وتطوير العلامات التجارية في المنطقة .

وقع الاتفاقية عن بولد، عبير العيسى، مؤسس ومدير عام شركة بولد، وجاكوب بنبونان، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي العالمي لشركة"سافرون" لاستشارات العلامات التجارية.

كما حضر الحفل مجموعة من المسؤولين التنفيذيين، إلى جانب وسائل الإعلام المحلية وخبراء صناعة الإعلان.

وتعد هذه الشراكة خطوة مهمة لشركة بولد لرفع عملية بناء العلامات التجارية والخبرة والمعايير وتوسيع الآفاق في بناء العلامات التجارية داخل وخارج المملكة العربية السعودية. كما تعد خطوة إيجابية لشركة "سافرون" لدخول السوق السعودية مع شريك محلي قوي وموثوق يمتلك الفهم العميق للسوق.

وعلقت "عبير العيسى" المؤسس والعضو المنتدب لشركة بولد وعضو لجنة الإعلان بالغرفة التجارية، على توقيع الاتفاقية قائلة: "يعد تحالفنا مع شركة "سافرون" نقطة تحول إيجابية في مسيرتنا، حيث نهدف للوصول إلى أعلى مستوى من الخدمات المقدمة لعملائنا بما يتماشى مع توجهات رؤية السعودية 2030، التي أسهمت في إحداث تغيير هائل في المملكة على جميع الأصعدة، حيث أسهمت القرارات الحكومية الأخيرة التي قدمت حوافز للشركات العالمية في جعل المملكة العربية السعودية سوقًا جذابًا، وبرزت قصص نجاح عديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة، مما أسهم في إحراز تقدم ملموس في تنفيذ خطط وتوجهات الرؤية".

وتابعت "العيسى": "يعد اليوم علامة فارقة في تاريخ "بولد" مع شريكنا الجديد "سافرون". لقد أدركنا في بولد أهمية وفائدة الشراكات المحلية مع الشركات الدولية لبناء وتطوير العلامات التجارية، مما يمكننا من رفع تنافسيتنا عن طريق دمج الخبرات المحلية مع العالمية، ولنُسهم أيضًا في تدريب وتنمية المواهب المحلية".

وتعتزم "بولد "و"سافرون" أن تكونا مركزًا للمعرفة والحلول للعلامات التجارية في المنطقة من خلال التخطيط للندوات وورش العمل وإرسال دراسات الحالة والتقارير والمقالات حول أهمية العلامات التجارية وجميع جوانب الاتصال ذات الصلة، لتقديم خدمة متخصصة ومتكاملة للمساعدة في بناء علامات تجارية ناجحة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

ومن جانب آخر علق جاكوب بنبونان، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي العالمي لشركة سافرون لاستشارات العلامات التجارية قائلاً: " تعيش المملكة العربية السعودية مرحلة تحول ونهضة تاريخية، رؤية 2030 هي ما نسميه "هدف العلامة التجارية"، هدف يمكن لأجزاء مختلفة من البلاد الالتفاف حوله وتحقيقه، كل على طريقته الخاصة. ومن خلال القيام بذلك، يمكن لكل طرف أن يضمن أن المملكة العربية السعودية ترقى إلى مستوى إمكاناتها الهائلة".

وتابع جاكوب": "في سافرون، نستجيب للتحديات الفردية التي يواجهها أي مكان أو شركة بحلول مخصصة. هذا هو السبب في أننا متحمسون للإعلان عن شراكتنا مع "بولد" سنقدم معًا الخبرة المحلية والخبرة العالمية، من خلال توفير أفضل الممارسات الدولية وربطها بالملاءمة والمعرفة المحلية، تسير المملكة العربية السعودية بسرعة في رحلة العلامات التجارية الخاصة بها وبشجاعة عملائنا ومعرفة فريقنا، نحن على ثقة من أن هذا الاتفاق سيكون خطوة مثيرة للشركات في المملكة ".

وكواحدة من أولى مبادراتهما، أصدرت "بولد" و"سافرون" تقرير "البيئي والاجتماعي والحوكمة" الذي يتناول كيفية تمكين العلامات التجارية من إحداث تأثير حيثما كان ذلك مهمًا. كما سيعملون على تطوير سلسلة وثائقية تضم خبراء الصناعة في الشركات التي تتناول موضوعات مختلفة بما في ذلك التحديات التي تواجه الصناعة واتجاهات السوق.

مصدر الخبر: سبق