“حافظ الطريق يا فندم وقادر أفتحه”.. أحد أبطال أكتوبر يروي موقفًا للرئيس المصري عندما كان ملازم أول بالجيش
أبرز المواد
“حافظ الطريق يا فندم وقادر أفتحه”.. أحد أبطال أكتوبر يروي موقفًا للرئيس المصري عندما كان ملازم أول بالجيش أبرز المواد

“حافظ الطريق يا فندم وقادر أفتحه”.. أحد أبطال أكتوبر يروي موقفًا للرئيس المصري عندما كان ملازم أول بالجيش أبرز المواد...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

محررو المناطق:

روى اللواء سمير فرج، أحد أبطال حرب أكتوبر، ما حدث من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، حينما كان ملازم أول في الكتيبة الذي يشرف عليها اللواء سمير فرج بسيناء.

وقال اللواء سمير فرج خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة المصرية للاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة: “لأول مرة سأتحدث كيف تصرف الملازم أول عبدالفتاح السيسي في عاصفة رملية بالجيش، وكيف أدار الموقف”، موضحًا أن “هذا الموقف كان أحد الأسباب التي جعلتني أكتب في تقريره له مستقبل وصاحب قرار”.

وذكر أن الكتيبة (34) كان 4 منهم فقط يحصلون على امتياز، مضيفًا: “الملازم أول عبدالفتاح السيسي الوحيد الذي حصل على امتياز”.

وأضاف فرج “الامتياز كان مسببا، فعندما كنا في مواقع دفاعية في سيناء، كنا نخرج بالسيارة جيب سويا ونمر على الكتيبة، وفي يوم حدثت عاصفة رملية ليلا، الواحد كان يفرد ايده مش بيشوفها من الرمل، والطريق اتردم وكنا على الطريق الأوسط، اللي طالع من كوبرى المعدية رقم 6 إلى العريش”.

وتابع: “بلغنا قيادة اللواء، وأرسلت لنا بلدوزر وجريدر عشان نفتح الطريق، وكان في موانع وألغام، وقلت النهار له عينين، الملازم أول السيسي قال المدنيين هيعدوا الصبح ولازم الطريق يبقى مفتوح، أنا حافظ الطريق، وقلت له المعدات دي لو اتدمرت هنبقى مش تمام، قالي أنا قادر”.

وأكمل: “وبعدين دخلت الملجأ، ونزل الملازم أول السيسي يفتح الطريق، هنا بقى ظهر إنه ضابط صاحب قرار، وكلم الشؤون الإدارية عشان يجهزون الفطار، وقالوا له إن الفطار فول وجبنة بيضاء وشاي، لكنه رفض وقال نعمل عدس لأن الدنيا سقعة عشان العساكر عايزة تاخد حاجات دافية، واعملوا جبنة (نستون) لأنها أسهل في التوزيع من الجبنة البيضاء، وطلب إن سيارة المياه تطلع”.

وواصل: “استيقظت في الساعة السادسة، وسألت عن الملازم أول عبدالفتاح السيسي، وجاءني وقال لي: تمام يا أفندم أنا فتحت الطريق والكل تناول فطوره والمياه واستقبلت الإجازات، وكل ذلك يعبر عن أنه ضابط صاحب قرار، وكل ده من 40 سنة ومكنتش أعرف إنك هتبقى رئيس الجمهورية”

 

مصدر الخبر: almnatiq