"إتمام" ينهي اعتماد 36 مليون م2 حتى الربع الثالث 2021
"إتمام" ينهي اعتماد 36 مليون م2 حتى الربع الثالث 2021

أنهى مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" اعتماد 13 مخططاً سكنياً خلال الربع الثالث من 2021، بمساحة 19 مليوناً و900 ألف م2 في جميع مدن ومناطق المملكة


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أنهى مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" اعتماد 13 مخططاً سكنياً خلال الربع الثالث من 2021، بمساحة 19 مليوناً و900 ألف م2 في جميع مدن ومناطق المملكة، فوصل عدد المخططات التي اعتمدها "إتمام" -من بداية العام حتى الربع الثالث- إلى 22 مخططاً سكنياً، بمساحة تجاوزت 36 مليون م2، وذلك انطلاقاً من الهدف الإستراتيجي للمركز المتمثّل في تحسين أداء القطاع العقاري، وتقديم خدمات الحلول المتكاملة للمطورين العقاريين.

وأوضح "إتمام" أن المخططات المعتمدة شملت مناطق: مكة المكرّمة، والمدينة المنوّرة، والقصيم، والمنطقة الشرقية، وتبوك. فيما تضمنت الخدمات المتنوعة التي قدمها مركز خدمات المطورين "إتمام" -خلال الربع الثالث من 2021 للمطورين العقاريين وأصحاب المشروعات السكنية- تنفيذ عدد من طلبات رخص البناء لنحو 4100 وحدة سكنية، وإصدار 53 شهادة تأهيل لمطورين عقاريين لمشروعات البيع على الخارطة، إضافة إلى تنفيذ طلبات تأييد، لتسجيل العاملين في مشروعات الوزارة؛ لتوفير 4392 عاملاً.

كما أصدر المركز 30 رخصة بيع لمشروعات على الخارطة، وأُهّل 765 مطوراً عقارياً، بالتعاون مع الجهات المختصة بتقديم خدمات التطوير العقاري.

ويتيح المركز منصة موحدة وبوابة رقمية إلكترونية متقدمة تحتوي على جميع الخدمات التي يحتاج إليها المطور العقاري؛ لتمكينهم من الحصول على الخدمات بسهولة وثقة عالية، إضافة إلى ترسيخ مبدأ الشفافية، عن طريق توضيح الإجراءات المرتبطة بالخدمات، وإتاحة جميع البيانات والإحصاءات التي يمكن أن يستفيد منها المطورون العقاريون.

يُذكر أن مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" يهدف إلى إنشاء بيئة جاذبة في القطاع العقاري بالمملكة، بهدف زيادة الاستثمارات في القطاع من داخل المملكة وخارجها، وزيادة عدد المشروعات السكنية؛ لتعزيز نمو المعروض من الوحدات السكنية سنوياً؛ لتسهيل حصول الأسر على المسكن الملائم، والوصول إلى نسبة تملك 70 % بحلول 2030، وفق مستهدفات برنامج الإسكان (أحد برامج رؤية المملكة 2030)، من خلال توقيع اتفاقيات الشراكة والتعاون، وما لديه من ممثلين دائمين للجهات المعنية، ما يمكّن المطور العقاري من متابعة معاملاته خلال المراحل المختلفة لتنفيذ مشروعه.

مصدر الخبر: سبق