وثائق سرية تكشف علاقة جوارديولا بثروات سياسيين وزعماء عالميين
وثائق سرية تكشف علاقة جوارديولا بثروات سياسيين وزعماء عالميين

وثائق سرية تكشف علاقة جوارديولا بثروات سياسيين وزعماء عالميين...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

ظهر اسم الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي الحالي، ضمن وثائق مالية، نشرتها مؤسسات إعلامية تتعلق بالتهرب الضريبي، تربط بين زعماء عالميين بثروات سرية.

وظهر اسم المدرب الإسباني، الذي تم إدراجه كممثل قانوني لشركة ريبوكس للاستثمار البنمية، ضمن تقرير عرف باسم «وثائق باندورا» الذي عمل على جمعه الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، وهو شبكة من المراسلين والمؤسسات الإعلامية مقرها واشنطن.

ونقلت شبكة «يورو سبورت» عن الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين، قوله إن الملفات مرتبطة بنحو 35 زعيما من زعماء الدول الحاليين والسابقين، وأكثر من 330 سياسيًا ومسؤولًا عامًا في 91 دولة وإقليمًا.

وبحسب ما نشرته صحيفة «إلباييس» الإسبانية، فإن الشركة التي يمثلها جوارديولا تأسست في فبراير 2007، أي قبل أربعة أشهر من تعيينه مدربا لفريق برشلونة «ب».

وأوضح بيب لويس أوروبيت، مستشار الضرائب، أن وجود الشركة لا علاقة له بمصالح نادي برشلونة الإسباني أو جوارديولا التجارية في بنما.

وكان إنشاء شركة ريبوكس للاستثمار مبادرة من بنك أندورا لحماية هوية المدرب بصفته مالك الحساب المصرفي.

ويمتلك جوارديولا هذا الحساب منذ انتقاله إلى قطر عام 2003 كلاعب، حيث لعب لفريق الأهلي واحتفظ بنك أندورا براتبه.

وكان قرار فتح الحساب في أندورا، لعدم قدرته على الحصول على تصريح إقامة في بلد لا يدفع فيه الضرائب، ثم قرر جوارديولا الاحتفاظ براتبه في أندورا لأنها بلد يتمتع بنظام مالي أكثر ملاءمة، إذ لن يكون مضطرا إلى دفع أي ضرائب.

من ناحية أخرى، لم تقم شركة ريبوكس للاستثمار بأي نشاط فعلي؛ حيث عملت الشركة كواجهة لإخفاء المالك الحقيقي للصناديق في أندورا.

جدير بالذكر أن جوارديولا لعب في صفوف الأهلي القطري من 2003 إلى 2005، وأصبح شخصية منتظمة في دوري نجوم قطر، ويعتبر واحدا من أفضل اللاعبين في الدوري القطري.

وفي موسم 2005-2006 رفض عددا من العروض من الأندية الأوروبية، مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي لأنه رأى أن مشواره كلاعب وصل إلى نهايته.

وفي يونيو 2007 تم تعيينه بمنصب مدرب لبرشلونة «ب»، قبل أن يتم تعينه مدربا للفريق الأول الكتالوني في مايو 2008.

جوارديولا يطالب مانشستر سيتي بإعادة البناء

مصدر الخبر: ajel.sa