هل سألت ذاتك يوما عن أسباب إخفاق مواقع التجارة؟.. حان موعد معرفتك
هل سألت ذاتك يوما عن أسباب إخفاق مواقع التجارة؟.. حان موعد معرفتك

​أحدثت مواقع التجارة عبر الشبكة طفرة فريدة من نوعها ساهمت فى تغيير عادات الشراء والبيع ورسمت خطوطا عريضة لنظام جديد يزخر بالرفاهية والسرعة فى آن واحد


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

​أحدثت مواقع التجارة عبر الشبكة طفرة فريدة من نوعها ساهمت فى تغيير عادات الشراء والبيع ورسمت خطوطا عريضة لنظام جديد يزخر بالرفاهية والسرعة فى آن واحد. ولأن هذه المواقع تبيع كل شيئ بدء من الأغذية وانتهاء بالمجوهرات، فقد صار متاحا أمام العميل اقتناء كافة مايتطلبه له ولأسرته وهو يتصفح نافذة واحدة لاغير. نستطيع ملاحظة هذا الأمر عند زيارة موقع كوبونات خصم نون50  ريال والذي يحوى أقساما بالغة التميز تضم آلاف المنتجات والآلات.

إنه وفى كل ثانية تمضي، يتم بيع شيئ ماعبر الشبكة الدولية وهذا يؤكد أن هذا العالم الجديد نسبيا بدأ يخطوا بقوة وثبات نحو ريادة قطاع البيع بالتجزئة بل وحتى البيع الإجمالي ومع ذلك، فإن كثيرا من مواقع التجارة والتي يدشنها أصحابها مبتغين بيع آلاف العناصر والأجهزة يوميا، تخفق ولاتحقق هدفها المنشود، فلم يقع هذا الإخفاق رغم كثرة الإقبال؟ هيا بنا لنناقش الأسباب. 

ضعف التخطيط وانعدام التوازن

إن أول سبب نناقش تداعياته السلبية على مواقع التجارة، ضعف التخطيط المالي وتجاهل صاحب المشروع لتعيين ميزانية ترويجية تناسب حجم مشروعه وتتوافق مع نوع الخدمات المقدمة. وإنا نوصي بوضع خطة شاملة أدوات التطوير والنشر كما الإعلان. فى حالة التغافل عن بناء هذه الخطة الشاملة، سيلحظ أصحاب المشروعات أنهم يدورون داخل تيه لانهاية له وستتفاقم المشكلات والتي لن يجدوا لها حلولا فاعلة.

وإنه من الأهمية بمكان جعل ميزانية الترويج منحصرة فى فئتين؛ أولاهما الترويج للموقع عبر الشبكة الدولية وثانيهما الترويج للموقع بأرض الواقع كإعلانات الصحف المحلية ومنشورات الدعاية والتي تصل إلى عناوين منازل ومكاتب العملاء المحتملين. يرجي العلم أن الترويج الشبكي أمر حاسم وسيحدث أثرا إيجابيا سيحيل موقعك إلى واحة نشطة تفيض بعذوبة الربحية ونضارة الإيرادات بينما الترويج الواقعي سيتطلب ميزانية عالية المستوى ويأتي بنجاح باهر على المدى البعيد.

غياب البساطة

إن كافة المواقع التجارية عبر الشبكة والتي كان لها السبق فى تنشيط حركة المبيعات واستقطاب العملاء إلى شراء منتجاتهم المفضلة وهم آمنون بمنازلهم؛ هذه المواقع المتميزة ومنها موقع كوبونات هنقرستيشن كانت ولاتزال متمتعة ببساطة واجهاتها وتطبيقاتها وكان ذلك مصدرا حيويا لجنيها أرباحا فائقة التصور.

لقد قامت هذه المواقع بتحديد احتياجات مستخدمي الشبكة وواصلت تغيير سلوكياتها وفقا لتجارب مرت بها وأثبتت من خلالها كيفية تحقيق رفاهية العميل وشعوره بالاسترخاء أثناء تصفحه لها. ولأن هذه المواقع تضع منتجاتها بطريقة سلسة، ظل العملاء يعودون إليها كلما رغبوا فى شراء شيئ جديد.

عدم الصبر

لم ينجح أحد إلابتفعيل جانب الصبر وليست مواقع التجارة استثناء. فإذا كنت راغبا فى تشغيل موقع تجاري، ينبغي أن تتحلي بالصبر الكثير لأنه ليس هناك نشاط رابح سيحلق بالفضاء من أول يوم. ففى البداية، ستجد أن موقعك يزحف ثم، يسير بتؤدة وبعد مزيد من الجهد والوقت، سيتمكن من القفز عاليا.

إنك لن تكون ثريا بين عشية وضحاها وإنما ستظل مطالبا طوال سنوات أن تعمل بجد ودون كلل حتى تبلغ هدفك المراد إلاأنه وعند بذلك الجهد الكافي، ستجد أن موقعك يكسب أكثر مماكنت متوقعا.