البورصة المصرية تخسر 15 مليار.. ورئيس الحكومة يتحدث عن سيناريوهات كورونا
البورصة المصرية تخسر 15 مليار.. ورئيس الحكومة يتحدث عن سيناريوهات كورونا

البورصة المصرية تغلق تعاملاتها على خسائر بـ15 مليار


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

سجلت البورصة المصرية بختام تعاملات، اليوم الأحد، خسائر بنحو 15 مليار جنيه، ليغلق رأسمالها السوقي عند 556.4 مليار جنيه، حيث اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب للشراء بصافي 229.93 مليون جنيه و3.52 ملايين جنيه على التوالي، فيما اتجه الأجانب للبيع بصافي 233.45 مليون جنيه.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 في ختام جلسة اليوم بنسبة 3.36 % ليغلق عند 10199 نقطة، فيما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إيجي إكس 70 EWI بنسبة 3.7 %، لينهي الجلسة عند 1179 نقطة، فيما هبط المؤشر الأوسع نطاقاً إيجي إكس 100 بنسبة 2.89 % ليغلق على 1101 نقطة.

وعلى جانب آخر، قال رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي أن الجميع يدرك حجم التداعيات التي خلفها على الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى أن مصر تأثرت بهذه التداعيات، إلا أنها اتخذت خطوات استباقية لمواجهة هذه التداعيات، وبفضل الإجراءات الاحترازية تجنبت وقوع أرقام إصابات كبيرة بالفيروس.

وقال مدبولي -خلال إلقاء بيان إعلان حالة الطوارئ في مصر أمام مجلس النواب المصري اليوم- : إن الدولة تواجه هذه التداعيات بسيناريوهات وخطط مستقبيلة ووفق ما وضعته منظمة الصحة العالمية من توجيهات، مطالبا بضرورة الالتزام بهذه الإجراءات لتجنب عواقب فيروس كورونا.

وشدد مدبولي في بيانه على أن مصر ستواجه المكائد التي تحاك بها، وستتصدى لمن يخططون لتهديد وزعزعة أمنها واستقرارها، ولن يستطيع أحد زعزعة عزيمة المصريين، مشيدا بجهود وتضحيات رجال القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب.

من جانبه أحال رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال بيان الحكومة بشأن قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ في أنحاء مصر لثلاثة أشهر إلى اللجنة العامة للمجلس وذلك لدراسته وتقديم تقرير يعرض على الجلسة العامة للمجلس.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 أشهر بعد أخذ رأي مجلس الوزراء، نظراً للظروف الأمنية والصحية الخطيرة التي تمر بها مصر.