تفاصيل مبادرة بنك التنمية الاجتماعية لدعم المتأثرين بأزمة كورونا
تفاصيل مبادرة بنك التنمية الاجتماعية لدعم المتأثرين بأزمة كورونا

تفاصيل مبادرة بنك التنمية الاجتماعية لدعم المتأثرين بأزمة كورونا


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أكدت مديرة الإدارة العامة للشراكات والتسويق في بنك التنمية الاجتماعيّة نور بنت عبدالمحسن العبدالكريم أن البنك يعمل كجزء حيوي في منظومة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصندوق التنمية الوطني، بالمشاركة مع جميع الوزارات والمنظمات والهيئات وصناديق التمويل الحكومية للمساهمة في تخفيف التبعات المالية والاقتصادية الناتجة عن مواجهة المستجد وتحديدًا للمنشآت والصغيرة.

 

وأشارت إلى أن البنك اعتمد مبادرة دعم بتخصيص 13 مليار ريال، تشمل دعم الأفراد بمخصص مالي يُقدر بـ 4 مليارات ريال، ودعم الأسر المنتجة والعاملين لحساب أنفسهم بمخصص مالي يبلغ مليار ريال، وبرنامج لدعم المنشآت يشمل 4 مسارات رئيسة بمخصص مالي يبلغ 8 مليارات ريال يتضمن المسار الأول مضاعفة المخصصات التمويلية لتمويل المنشآت الناشئة والصغيرة، الجديدة والقائمة لعام 2020 بمخصص مالي يبلغ 2 مليار ريال في القطاعات النوعية ذات الأولوية العالية لهذا العام.

 

وأوضحت أن المسار الثاني يتضمن دعم المحافظ التمويلية لدى شركاء التمويل المعتمدين لدى البنك بمخصص مالي 2 مليار ريال بهدف توفير مزيد من السيولة وتنوع أكبر للمنتجات التمويلية الموفرة للعملاء، فيما يتضمن مسار الثالث دعم المنشآت الممولة من قبل البنك بإعادة جدولة تمويلات وتأجيلهم لسداد الاقساط المستحقة لمدة 6 أشهر بمخصص مالي 2 مليار ريال بهدف تمكينهم المستفيدين من تجاوز الأزمة الحالية وتخفيف العب المالي على منشاتهم.

 

وذكرت العبد الكريم، أنه من خلال المسار الرابع استحدث البنك محفظة متخصصة لتمويل المنشآت الصحية العاملة في قطاع الرعاية الصحيّة بـمخصص مالي يبلغ 2 مليار ريال، بهدف تمويل 1000 منشأة، في أكثر من 12 مجالاً صحياً يشمل كل من : المجمعات الطبية، المصانع الطبية، العيادات المتخصصة، العيادات الاستشارية، مراكز الأشعة، عيادات اليوم الواحد، المعامل الطبية، المختبرات الطبية، مراكز الرعاية الطبية المنزلية، طب الطوارئ، التأهيل والصحة الوقائية، الخدمات الطبية".

 

وأشارت إلى أن النطاق التمويلي لمحفظة تمويل المنشآت الصحية العاملة في قطاع الرعاية الصحيّة يشمل تقديم أسقف تمويلية مرنة متناسبة مع طبيعة أنشطة هذه المنشآت، بالإضافة إلى فترات سماح وسداد ميسرة ومتوافقة مع تسلسل أعمال المنشأة محل التمويل، مبينة أن البنك اعتمد مساراً استثنائياً في هذه المرحلة لتمويل المنشئات المتوسطة القائمة في القطاع الصحي بسقف تمويلي يصل حتى 10 ملايين ريال للمنشأة.

 

وكشفت مديرة الإدارة العامة للشراكات والتسويق في بنك التنمية الاجتماعيّة أنه منذ انطلاق محفظة تمويل المنشآت الصحية العاملة في قطاع الرعاية الصحيّة في 8 أبريل الجاري بلغ عدد الطلبات الواردة للبنك أكثر من 60 طلباً وهي تحت المعالجة، مشيرة إلى أن البنك يتطلع إلى أن تنعكس أهداف هذه المحفظة في رفع الكفاءة التشغيلية لمنشات الصحية، والمحافظة على معدلات التوظيف بها، وتعزيز جودة خدماتها.

 

ولفتت العبدالكريم الانتباه إلى أن بنك التنمية الاجتماعيّة اعتمد إجراءات ميسرة تتضمن أتمتة التقديم إلكترونيا بهدف سرعة التجاوب في معالجة طلبات التمويل المقدمة، إذ جرى تخصيص أكثر من 6 منصات للتواصل الإلكتروني لخدمة العملاء، وتهيئة أكثر من 200 موظف في 27 فرعا يعمل حول المملكة مستهدفين المعالجة السريعة للطلبات تمهيدا لضخ التمويلات في الأنشطة .