أنظر ماذا فعلت أمريكا بأموالها العائدة من الصين وأسيا
أنظر ماذا فعلت أمريكا بأموالها العائدة من الصين وأسيا

أمريكا اتخذت إجراء عاجل بشأن أموالها العائدة من أسيا بسبب كورونا


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أعلن المصرف المركزي الأمريكي على لسان المتحدث الرسمي، عن مصير أوراق العملة الأمريكية العائدة من دول أسيا والصين بعد استخدامها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المتحدثة باسم المصرف المركزي الأمريكي، إن الأوراق المالية العائدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لن تدخل المصارف، بل سترسل إلى الحجر الصحي والعزي في محاولة لمنع انتشار المستجد، وقد يستمر أمر الحجر لمدة شهرين.

وأشارت إلى أن الأموال والدولارات العائدة من أسيا ستبقى محتجزة من سبعة و10 أيام على الأقل، بدلاً من خمسة سابقاً، لمدة قد تصل إلى ستين يوماً، مؤكدة بذلك معلومات تناقلتها وسائل أمريكية، قائلة نصا: جرى هذا كتدبير احترازي تغيير إجراءات التعامل مع الأوراق التي ترسل من آسيا.

يذكر أن هذا الإجراء بدأ في 21 فبراير، وقد يتسع ليشمل مناطق أخرى في حال ارتأت ذلك السلطات الصحية الأمريكية.

بدوره أعلن مصرف كوريا الجنوبية المركزي الجمعة وضع الأوراق المالية في محجر لأسبوعين، وفق ما أفادت صحيفة وول ستريت جورنال، كما كان المصرف الصيني المركزي أعلن في منتصف فبراير، اتخاذ إجراءات مماثلة.

وأصدر قراراً في حينه يقضي بـ"تنظيف" الأوراق النقدية الموضوعة في التداول عبر وضعها في "الحجر" بهدف الحدّ من انتشار فيروس كورونا، مؤكداً مواصلة دعم الشركات التي تعاني صعوبات بسبب الوباء.

وقال فان ييفي، نائب حاكم البنك المركزي الصيني إن المصارف تستخدم الأشعة فوق البنفسجية أو درجات حرارة عالية جدّاً لتعقيم الأوراق النقدية، قبل عزلها لمدّة تتراوح بين 7 و14 يوماً.

كما أشار إلى إمكانية إعادة الأوراق النقدية إلى التداول بعد انقضاء فترة "الحجر الصحي" التي تعتمد على شدّة الوباء في المنطقة المعنية.

يأتي هذا في وقت سجلت الولايات المتحدة ارتفاعاً في عدد الوفيات جراء الفيروس، حيث توفي اثنان من المصابين السبت في ولاية فلوريدا ليرتفع مجموع الوفيات إلى 17 فيما تجاوز عدد المصابين 330 في البلاد.