أوامر ملكية تسابق الزمن.. أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم 9 أبريل 2020
أوامر ملكية تسابق الزمن.. أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم 9 أبريل 2020

أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم الخميس 9 أبريل 2020


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

◄أوامــر الخــير لا تنتـهي.

◄خالد بن سلمان: المملكة حريصة على استقرار اليمن.

◄ إنفاذاً لأمر خادم الحرمين.. البدء باستقبال طلبات دعم العاملين في القطاع الخاص.

◄أمير الرياض يوافق على مبادرة «الزم بيتك بنيان معاك 2».

◄فيصل بن مشعل: تعليق الأحكام من عناية خادم الحرمين بالمواطن والمقيم.

◄شوريون يطالبون بقفل مؤقت للاستقدام ودعم المزارعين لحفظ الأمن الغذائي.

◄إفراج فوري عن سجناء قضايا الحق الخاص.

◄5.6 ملايين م3 تبرز دور التحلية في المحافظة على الأمن المائي.

◄ وزير العدل: نظام المحاكم التجارية يعزز من سرعة الفصل في المنازعات.

◄30 مستشفى حكومياً وأهلياً تعقد اجتماعاً مرئياً.

◄ انفجار عبوة ناسفة في تركيا.

◄ «كوفيد 19» يغرق أميركا بالوفيات..

◄ 7 «اللبنات» في قبضة الجيش اليمني.

◄ إيران تصدر كورونا إلى أفغانستان.

◄ (كوفيد - 19) يؤجل ملف انقلاب البشير.

◄ تعثر مفاوضات تشكيل حكومة إسرائيلية.

 

أهم أخبار الصحف اليوم الخميس 9 أبريل 2020

ركزت الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الخميس 9 أبريل على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي كالتالي:

 

أخبار صحيفة الرياض اليوم

وأوضحت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( القـرارات الاحـترازيـة) : تتواصل القرارات الاستباقية والاحترازية لحكومة خادم الحرمين، منذ بداية انتشار في العالم، للتخفيف من آثاره الاجتماعية والاقتصادية، وتوفير أعلى درجات الحماية والسلامة للمواطنين والمقيمين، والتقليل من التداعيات السلبية للفيروس على اقتصادنا الوطني، والحد منها على سوق العمل وتوطينه، وتأثيره في المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

 

وأضافت أن من هذه القرارات موافقة مجلس الوزراء أول من أمس، على إعفاء المنشآت الصغيرة التي يبلغ إجمالي العاملين فيها تسعة عمال فأقل من دفع المقابل المالي لبعض العاملين، وهو قرار يساعد على دعم القطاع، في هذه الظروف الصعبة، ويعزز جهود توطينه والاستثمار فيه، حيث تسعى الحكومة إلى المحافظة على مكتسبات القطاع وضمان استمراريته، ومساعدته على تجاوز الظروف الحالية.

 

ورأت أن حكومة خادم الحرمين حريصة في هذه المرحلة على تعزيز برامج الدعم بمختلف أشكالها لتمويل القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، وتعزيز الاستقرار المالي، ورفع كفاءة الأداء المالي والاقتصادي، والتصدي للآثار المترتبة على انتشار الفيروس، وتتنوع جهودها في جميع الجوانب، وتواصل تقديم حزم مالية عاجلة تجاوزت المئات من المليارات لمساندة القطاع الخاص، ورفع كفاءة أدائه، ولم تغفل الحكومة الجوانب الإنسانية والاجتماعية الأخرى، فقد أمر خادم الحرمين بتعليق تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية النهائية المتصلة بحبس المدين في قضايا الحق الخاص، مع الإفراج عمّن حُبس.

 

وبينت أن صحة المواطن والمقيم وسلامتهما محور اهتمام القيادة الرشيدة، فقد سارعت الدولة إلى تلبية جميع احتياجات الميزانيات المرفوعة لها من وزارة الصحة، وتم اعتماد مبلغ ثمانية مليارات ريال منذ بداية انتشار الفيروس، وصدرت الموافقة على ما رفعه ولي العهد أيضا على تخصيص مبلغ سبعة مليارات إضافية، ليكون مجموع ما تم اعتماده حتى الآن 15 مليار ريال، وإضافة إلى هذه المبالغ تمت الموافقة على طلبات وزارة الصحة إلى نهاية السنة المالية بنحو 32 مليار ريال أخرى.

 

وختمت :الأولوية للدولة في الوقت الحالي هي صحة المواطن والمقيم، وصحة الاقتصاد، ومع الإعلان عن اتخاذ عديد من الإجراءات الاحترازية لحماية الجميع، ورصد ارتفاع في مستوى الإصابات، يبقى دور المجتمع بضرورة التزام جميع الأفراد بالإجراءات الاحترازية والإرشادات، واستشعار المسؤولية، والعمل على تطبيق التعليمات الحكومية بشكل دقيق، وهذا واجب وطني وليس خيارا، للحفاظ على السلامة والصحة العامة فقط، وحتى نتجنب السيناريوهات الكارثية لمعدلات الإصابة التي حذرت منها وزارة الصحة

 

أخبار صحيفة البلاد اليوم

وأفادت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( النفط والاقتصاد العالمي) : يأتي الاجتماع الافتراضي الموسع لمجموعة (أوبك بلس) وعدد من الدول المنتجة الأخرى، بمثابة فرصة مهمة هيأتها المملكة انطلاقا من أهمية مكانتها ودورها التاريخي في تأمين إمدادات هذه السلعة الاستراتيجية للأسواق العالمية، وسياستها العريقة التي عهدها فيها العالم بحرصها على توازن الأسواق بما يضمن عدالة الأسعار ويحقق مصالح الدول المنتجة والمستوردة على السواء، وهي المعادلة الأهم لاستقرار الاقتصاد العالمي ومن ضمنه الاقتصاد السعودي الذي يتميز بتبالات تجارية واسعة مع دول العالم وشراكات قوية مع كافة الدول المتقدمة شرقا وغربا في قطاعات الطاقة والصناعات التحويلية وغيرها.

 

وبينت أن توازن أسواق وأسعار النفط من شأنه توفير مقومات النمو لاقتصاديات جميع الدول، وليس لصالح بعضها على حساب الأخرى في حال الارتفاع أو الانخفاض السعري غير الطبيعي ، ومن هنا تكمن أهمية الدعوة التي أعلنتها المملكة لهذا الاجتماع الموسع ، ودلالات الاستجابة الواسعة لها ، ليس فقط من مجموعة (أوبك بلس) ، بل دول منتجة عديدة من خارج هذا التحالف أدركت أهمية هذه الفرصة لاستعادة استحقاقات السعر العادل ، خاصة في ظروف استثنائية ناجمة عن تفشي جائحة كورونا وما فرضته من تداعيات اقتصادية شديدة الصعوبة على حركة الانتاج والخدمات في أنحاء العالم، مما يستدعي جهدا جماعيا لاستعادة توازن السوق النفطية لصالح جميع الأطراف والاقتصاد العالمي متشابك المصالح والتحديات.

 

أخبار صحيفة اليوم السعودية

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( أوامر ملكية حكيمة تسابق الزمن ) : يعكس الأمر الملكي الكريم الذي وجه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- والقاضي بتعليق تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية النهائية المتصلة بحبس المدين في قضايا الحق الخاص، مع الإفراج المؤقت -بشكل فوري- عمن حُبس تنفيذاً لتلك الأحكام والأوامر، وكذلك تعليق تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية النهائية المتصلة بتمكين الأولاد من زيارة أحد الوالدين المنفصلين، وذلك حتى تاريخ إعلان اللجنة المعنية باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا وزوال الظروف الاستثنائية لجائحة الفيروس مشهداً يتجدد لتلك الرعاية التي توليها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لكافة والمقيمين على أرض المملكة، ويجسد مرة أخرى ذلك الاتساعة في الأفق والبعد في الرؤية والدقة في تحديد الأولويات التي تصاحب تلك القرارات التي تتفرد المملكة مجددا في استباقها على صعيد المنطقة بل العالم.

 

وبينت إنه أمر يتضح جليا لكل ناظر في تفاصيله مستقرئا تلك الحكمة والجدية من القيادة الحكيمة في محاكاة كافة الظروف الاجتماعية المرتبطة بالوضع الاستثنائي الراهن التي تراعي مختلف الجوانب الإنسانية وما يترتب عليها والتي ترصد الفرق وتراعي الواقع والحاجة وجلب المصلحة ودرء المفسدة في كل تفاصيل الإجراءات والأوامر والقرارات الصادرة التي من شأنها تشكيل كافة الحالات وما يرتبط بها من أحكام وقضايا وأولويات ومسؤوليات لكي تتناسب مع الهدف الأسمى والمصلحة النهائية في ظل تلك الخطوات التي تقوم بها المملكة لمواجهة تلك الجائحة العالمية.

 

وختمت: فبين الأمر الملكي الكريم بتعليق تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية النهائية المتصلة بحبس المدين في قضايا الحق الخاص، مع الإفراج المؤقت -بشكل فوري- عمن حُبس تنفيذاً لتلك الأحكام والأوامر، وتعليق تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية النهائية المتصلة بتمكين الأولاد من زيارة أحد الوالدين المنفصلين، وذلك حتى تاريخ إعلان اللجنة المعنية باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا، نستشعر تلك المعاني التي تستوعب بأقصى المعاني ما تشهده المرحلة الحالية وما يستدعيه استباق المرحلة المقبلة من تطورات متسارعة لانتشار هذه الجائحة، على المستوى العالمي، وما اتخذته القيادة الرشيدة من إجراءات استباقية صارمة، بهدف تقليل المخالطة وتعاملها مع الأزمة بكل شفافية ووضوح، مع الوقوف بكل عزم وإصرار على مواجهتها وإيقاف كافة الآثار المترتبة عليها.