التعليم يدشن أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية في الجامعات السعودية 2021
التعليم يدشن أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية في الجامعات السعودية 2021

التعليم يدشن أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية في الجامعات السعودية 2021...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

قام النائب لوزير التعليم السعودي الدكتور محمد السديري، اليوم الإثنين الموافق 15 نوفمبر 2021، بتدشين أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية داخل الجامعات ، وذلك بعد افتتاح ملتقى الكراسي البحثية في جامعة الأميرة نورة، وكان ذلك في حضور عدد من المتخصصين والباحثين من مختلف الجامعات بما يمثل 40 جامعة وكلية، بمشاركة ما يقرب من 70 كرسي بحثي للجامعات السعودية، كما تم مناقشة كيفية تطوير الاستراتيجيات الخاصة بتمويل تلك الكراسي البحثية، بالإضافة إلى استعراض الدور الذي تلعبه في معالجة مختلف القضايا التنموية الوطنية.

تدشين أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية

أعلن نائب وزير التعليم بتدشين أول منصة إلكترونية للكراسي البحثية في الجامعات السعودية، من أجل العمل على تطوير كافة الحلول الابتكارية الحديثة التي تدير منظومة البحث العلمي داخل المملكة، وحرصا على استكمال الإجراءات التي تهدف إلى تحديث البحثية في الجامعات ومتابعة الإنجازات المتعلقة بها.

كما قام الدكتور السديري بتوجيه عبارات الشكر والامتنان إلى سمو الملك سلمان خادم الحرمين، وذلك خلال افتتاحه لأعمال الملتقى، نظرا لما يقدمه إلى قطاع التعليم ومجال البحث العلمي من دعم كبير على كافة المستويات، ساهم في تمكين الجامعات وكافة المؤسسات التعليمية الاستمرار في المسيرة التعليمية لها والمسؤولية التي تقع على عاتقها في توعية المجتمع بفكرة الانتماء الوطني.

البحث العلمي في المملكة

  • احتلت المملكة السعودية في مجال البحث العلمي حول ، المركز 14 عالميا.
  • واحتلت الجامعات السعودية نسبة عالية في مجال النشر العلمي بين جامعات الدول العربية، وذلك بنسبة 65%.
  • كما تصاعد أعداد براءات الاختراع التي تم تسجيلها والمنسوبة إلى الجامعات السعودية خلال عام 2020، لتصل إلى 143 براءة اختراع صادر من قبل ثلاث جامعات سعودية عريقة، لتكون من ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم.
  • وأشاد نائب الوزير بضرورة التعاون والمشاركة فيما بينها وبين القطاعات المختلفة بالمملكة، العامة والخاصة والقطاعات غير الربحية، بهدف الحصول على بيئة تحفيزية بدرجة أولى في مجال البحث العلمي والابتكار والتطوير، من خلال كافة السبل المتاحة، من ضمنها مجال الكراسي البحثية، توظيفها للعمل في خدمة كافة العلوم الأخرى.

مصدر الخبر: masrmix