ترويج الشائعات حيال الجائحة قرارات النيابة العامة بالمملكة والقبض على موزعي الشائعات
ترويج الشائعات حيال الجائحة قرارات النيابة العامة بالمملكة والقبض على موزعي الشائعات

ترويج الشائعات حيال الجائحة قرارات النيابة العامة بالمملكة والقبض على موزعي الشائعات...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

الأمن السعودي يعلن عن عقوبة ترويج الشائعات حيال الجائحة، وتفاصيل الجزاءات المفروضة على الأفراد الذين يبثون شائعات تابعة لفيروس كورونا، حيث أتى على مواقع التواصل الاجتماعي للأمن العام، ينص على أن ن ينشرون شائعات كاذبة يعاقبون بغرامة نقدية لا تقل عن مائة ألف ريال سعودي، ولا تترفع عن مليون ريال، أو الجزاء الذي لا تقل مدته عن السنة ولا تزيد العقوبة عن خمسة سنوات، ومن أن تكون الجزاء بالسجن ودفع الغرامة.

ترويج الشائعات حيال الجائحة

بالإضافة على ذلك عند تكرار المعارضة المطروحة بالبث مرة أخرى يتضاعف حجم العقوبة المصدرة في المرة المُقبلة، وطبقًا الصحف أضافت أيضًا أن إذا نتجت على أشخاص غير سعوديين يتم مُعاقبتهم، بشرط أن تكون المُعاقبة بعيدة عن مناطق المملكة، كما منع دخولهم مرة ثانية، وذلك بعد أن يتم تطبيق الحكم والعقوبة القاضي، ومع تزايد المخالفات كشف متكلم الداخلية الارتفاعات خلال المدة الأخيرة، موكدًا أن الجوانب الأمنية مستمرة بكشف المخالفين وضبطهم وتنفيذ العقوبة.

النيابة العامة بالمملكة والقبض على موزعي شائعات كورونا

بناءًا على ما تم ترويجه من أحد الأفراد بإصدار معلومات غير حقيقة مجهولة المصدر، المختص بكوفيد 19، وتم التحري والقبض عليه والبدء بالتحقيقات، وعن طريق الأدلة الرقمية والبيانات المنشورة وتم استكمال التحقيق في المصدر الناجم عنه زعزعة الثقة في قوة وكفاءة العمليات الاحترازية والمعايير الوقائية المنفذة، وتم معاقبته بالفعل عن طريق حبسه لمدة 5 أعوام، ودفع غرامة نقدية بلغت 3 ملايين ريال سعودي.

بث الشائعات حيال كورونا

بث الشائعات حيال كورونا

أبرز النقاط حول إجراءات الفيروس المستجد

كل من يقوم بالعمل على بث الشائعات وترويجها أو نشر بيانات غير واقعية عبر الصحف الاجتماعية، بث الشائعات حيال الجائجة ، والتي من شأنها زعزعة والهلع، وهذه معارضة التدابير المتعلقة، والتي تم التطبيق بالحكم القاضي، أن تم ارتفاع في مؤشرات المحور الوبائي في بعض أماكن السعودية، والارتخاء بالإجراءات الاحترازية، وحرصًا على صحة بالسعودية، يتم الفحص والكشف على شتى المستجدات وذلك من خلال تطبيقه من جهاز تراقب أثر المُخالطين بالتنظيم والذي ينحسر بين منظومة الصحة .

مصدر الخبر: masrmix