جلسة خاصة حول حماية أطقم الإغاثة في مناطق الصراع بمجلس الأمن
جلسة خاصة حول حماية أطقم الإغاثة في مناطق الصراع بمجلس الأمن

جلسة خاصة حول حماية أطقم الإغاثة في مناطق الصراع بمجلس الأمن...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

Normal
0

false
false
false

ENUS
XNONE
ARSA

MicrosoftInternetExplorer4

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة،
جلسة خاصة على المستوى الوزاري حول متطلبات حماية العاملين في مجال الإغاثة
الإنسانية في مناطق الصراعات والحروب.

وقالت مصادر في الأمم المتحدة، لوكالة
أنباء الشرق الأوسط، إن الاجتماع سينعقد حاملا بصمة فرنسية حيث تتولى فرنسا
الرئاسة الحالية لمجلس الأمن، كما أنه من المقرر أن يلقي وزير الخارجية والشؤون
الأوروبية الفرنسي جين يافيز لودريان كلمة حول هذا الموضع وسيقوم كذلك برئاسة
أعمال الجلسة.

وسيشارك في أعمال الجلسة كذلك أمين عام
الأمم المتحدة انطونيو جوتيريش ولوسيل كروجسين مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر
وسيقدم مدير برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الجوع إفادته في هذا الصدد.

وتتناول جلسة مجلس الأمن اليوم،
الإجراءات المطلوب إقرار تنفيذها لحماية العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية في
مناطق الصراع، وردع الدول المُعيقة لعملهم أو تلك التي لا تقدم أوجه الحماية
المطلوبة لهم ومحاسبة المسؤولين عن ذلك حيث يتعرض العاملون الإغاثيون لهجمات عنيفه
بعضها عمدي من بعض النظم في مناطق العالم الملتهبة بالصراعات.

وكان مجلس الأمن الدولي قد اتهم قبل
يومين الحكومة الإثيوبية بإعاقة عمل بعثات الإغاثة الإنسانية الأممية المتجهة إلى
إقليم تيجراي الذي دمرته الحرب غير عابئة بالمواثيق الدولية التي يقررها القانون
الإنساني الدولي لحماية المدنيين في مناطق الصراعات.

وبحسب تقارير الأمم المتحدة فقد شهد
العام 2020 وقوع 169 اعتداء على فرق الإغاثة الإنسانية الدولية العاملة في 19
منطقة صراع حول العالم أسفرت عن مصرع 99 من العاملين الإغاثيين، واعتبرت الأمم
المتحدة أن ذلك هو مؤشر خطير على مدى التهديد الذي يواجه عملياتها الإغاثية في
مناطق العالم الساخنة في وقت لم تتم فيه محاسبة المتسببين في وقوع تلك الهجمات.