شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي
شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي

شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي 'شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي'


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

بدأ محرك البحث الشهير جوجل يشهد ضغطًا كبيرًا بحثًا عن شروط الأضحية مع دخول المسلمين في العشر الأوائل من ذي الحجة 1442هـ، وبدأ المسلمون يستعدون لاستقبال عيد الأضحى المبارك، ومن أبرز الشعائر التي يحرص المسلمون على تأديتها في عيد الأضحى، الأضحية التي تعد من شعائر الإسلام كما جاء في القرآن الكريم قول الله تعالي في سورة الكوثر “فصلي لربك وأنحر”، والأضحية هي ما يذبحه المسلم من البقر والغنم والإبل في أيام النحر، تقرباً إلى الله.

الأضحية

شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي
شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي

ما هي الأضحية وحكمها الشرعي ؟

الأضحية هي شعيرة من شعائر الإسلام يتقرب المسلمون من خلالها إلى الله عز وجل، وهي ما يُذبح من بهيمة الأنعام ( الإبل، البقر، الغنم) بدءًا من يوم العيد إلى آخر أيام التشريق، بشرائط مخصوصة، وقد شُرعت هذه الشعيرة في السنة الثانية للهجرة النبوية وهي ذات السنة التي شُرع فيه صلاة العيدين وزكاة المال، والأضحية سنة بدليل من الكتاب لقوله تعالى ﴿فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ﴾ والسنة القولية والفعلية وإجماع المسلمين على ذلك.

ما هي شروط الأضحية؟

من الثابت في أضحية العيد تحديدها بنوع من الحيوانات، وهي بهيمة الأنعام التي تشمل الإبل والبقر والغنم، فلا يصح أن يُضحى بغيرها من الحيوانات والطيور وهذا ثابت في العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة التي تؤكد أن الأضحية من الإنعام ولا يجوز أي شي أخر.
وهناك شروط مخصوصة يجب توفرها في الأنعام التي يُضحى بها في العيد وتتمثل في التالي:

عمر الأضحية

حددت الشريعة الإسلامية عمر أضحية العيد والذي يختلف باختلاف نوع بهيمة الأنعام وهي كما يلي:

  • بالنسبة للأضحية الإبل يجب أن تكمل سن الخمس سنوات فأكثر.
  • والأبقار فيشترط أن تكمل سنتين فصاعد.
  • والماعز فيجب أن تكمل سنة واحدة وتدخل في الثانية.
  • والضأن (الغنم) يُشترط أن تتم ستة أشهر وأن تدخل في الشهر السابع.
  • أن تكون الاضحية ملك للمضحي وتصح تضحية الوكيل من مال موكله بعد طلب الأذن منه.

مواصفات الأضحية

ويُقصد بمواصفات أن تتوفر في أضحية العيد بعض الصفات وهي أن تكون خالية من أي أمراض أو عيوب في اللحم والشحم، كالمرض الواضح مثل العرج والعمى، ولا مكسورة القرن، ولا ساقطة الأسنان، ولا هزيلة، ولا مقطوعة الذنب، ولا منتنة الفم، حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم (إنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لا يَقْبَلُ إلَّا طَيِّبًا).

وأما عن حكم الاشتراك في الأضحية من أكثر من شخص، فإن أضحية الغنم فهي تجزئ عن أهل البيت الواحد ولا يجوز الاشتراك فيها أكثر من شخص، فالرجل يضحي بها عن نفسه وعن أهل بيته، وبالنسبة للإبل والبقر فيجوز الاشتراك فيها بين سبعة أشخاص أو أقل.

شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي
شروط الأضحية في عيد الأضحى المبارك وحكمها الشرعي

وذلك وفقًا لما رواه جابر بن عبدالله “رضي الله عنه” قال: (خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ مُهِلِّينَ بالحَجِّ فأمَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَنْ نَشْتَرِكَ في الإبِلِ وَالْبَقَرِ، كُلُّ سَبْعَةٍ مِنَّا فيبَدَنَةٍ)، أما الشاة، فلا تُجزئُ إلّا عن شخص واحد، وله أن يُشرك غيره في ثوابها، كأن يُشرك أهله، ونحو ذلك، وذلك ما فَعَله النبيّ حين ضحّى بكبشَين، فقال: (اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِن مُحَمَّدٍ، وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ، ثُمَّ ضَحَّى بهِ).

وقت الأضحية

وعن وقت أضحية العيد فيبدأ من بعد صلاة عيد الأضحى المبارك، وحتى عصر ثالث أيام التشريق وهي الأيام التالية لعيد الأضحىن والذبح يكون في النهار فقط، وإذا تم الذبح قبل صلاة العيد، أو بعد عصر ثالث أيام التشريق فلا تعتبر بحكم الأضحية .

توزيع الأضحية

وعن توزيع أضحية العيد فيستحب أن يأكل منها المضحي ويتصدق ويهدي منها، ولا حدود لذلك ، فيأكل بعضها ويتصدق ببعضها ويهدي بعضها، ولا يشترط تقسيمها إلى ثلاثة أقسام متساوية، وفي ذلك قالت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: أن “للمضحِّي المتطوع الأكل من أضحيته، أو الانتفاع بها لحمًا وأحشاءً وجِلدًا كلها أو بعضها، أو التصدق بها كلها أو بعضها، أو إهداؤها كلها أو بعضها، إلا أنه لا يجوز إعطاء الجِلد أجرةً للجزار، وكذلك لا يجوز بيعه”.

سنن الاضحية وآدابها

ومن الآداب والسنن المستحب تحققها عند ذبح أضحية العيد ما يلي:

  • التسمية والتكبير.
  • الإحسان في الذبح بحدِّ الشفرة وإراحة الذبيحة والرفق بها، وإضجاعها على جنبها الأيسر موجَّهة إلى جهة القبلة لمن استطاع بالنسبة لغير الإبل.
  • أن يكون الذبح في الإبل نحرًا بحيث يتم نحر الإبل قائمة معقولة يدها اليسرى، فإن صعب على المضحي ذلك ذبحها وهي باركة.
  • أن يتمّ قطع الحلقوم والمريء.
  • أن لا ترى الأضحية السكينة إلّا عند الذبح.
  • أن يسمي ثم يكبر الله ويسأل الله قبولها.

إقرأ أيضًا قد يهمك:
خطوات استرجاع رخصة قيادة السيارة المسحوبة وطريقة الاستعلام عن المخالفات المرورية
رسوم تسجيل السيارات بالشهر العقاري 2021
موقع تسجيل المواليد في بطاقة التموين عن طريق النت .. بوابة مصر الرقمية