محلات لبنان تغلق أبوابها بعد تراجع سعر الليرة أمام الدولار وإغلاق الطرق بوابة الأسبوع
محلات لبنان تغلق أبوابها بعد تراجع سعر الليرة أمام الدولار وإغلاق الطرق بوابة الأسبوع

محلات لبنان تغلق أبوابها بعد تراجع سعر الليرة أمام الدولار وإغلاق الطرق بوابة الأسبوع...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أغلق عدد من أصحاب المحلات والمطاعم والمنشآت التجارية نتيجة عدم القدرة على تسعير البضائع في ضوء التراجع الكبير في سعر الليرة اللبنانية أمام الدولار الأمريكي في السوق الموازية، اليوم، بالإضافة إلى المظاهرات وإغلاق الشوارع التي شابها أعمال عنف، وذلك على خلفية تعقيد الأزمة السياسية في البلاد بعد إعلان اعتذار سعد الحريري، زعيم تيار المستقبل، عن تشكيل حكومة لبنانية اليوم إثر تعثر في التشكيل دام لأكثر من 8 أشهر بسبب خلافات بين الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون حول تسمية عدد من الوزراء.

وفور إعلان الاعتذار، وصل متوسط سعر بيع الدولار الأمريكي إلى 21500 ليرة للدولار الواحد، فيما بلغ متوسط سعر الشراء 21300 للدولار، وذلك بعد أن كان متوسط سعر البيع، صباح اليوم، 19300 ليرة للدولار الواحد والبيع 19350.

كما شهدت مناطق متفرقة بالعاصمة اللبنانية بيروت وعدة مدن بمحافظات مختلفة مظاهرات وقطع طرق وأعمال عنف أدت لوقوع إصابات لم يتم حصرها حتى الآن.

وكان سعد الحريري قد اعتذر، في وقت سابق اليوم، عن تشكيل الحكومة وذلك بعد قرابة 9 أشهر من تكليفه بتشكيل الحكومة إثر استشارات نيابة ملزمة.

جاء ذلك في كلمة له عقب اجتماعه بالرئيس اللبناني ميشال عون اليوم بقصر بعبدا، مؤكدًا أن الرئيس عون طلب تعديلات جوهرية على التشكيل الحكومي الذي تقدم به الحريري أمس، مشددا على أن الوضع لم يتغير.

وقال سعد الحريري زعيم تيار المستقبل، عن تشكيل حكومة لبنانية، إنه اجتمع مع الرئيس عون اليوم للتشاور بشأن التشكيل الجديد للحكومة، مؤكدًا أن عون طلب تعديلات جوهرية بالتشكيل، كما دار نقاش حول الأمور المتعلقة بالثقة وتسمية الوزراء المسيحيين.

وأضاف الحريري أنه من الواضح أن موقف عون لم يتغير، معتبرًا أنه لن يتمكن من الاتفاق مع الرئيس اللبناني.