2036 طالباً يحصلون على «الإقامة الذهبية» في الدولة
2036 طالباً يحصلون على «الإقامة الذهبية» في الدولة

2036 طالباً يحصلون على «الإقامة الذهبية» في الدولة '2036 طالباً يحصلون على «الإقامة الذهبية» في الدولة'


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أفادت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بأن عدد طلبة الثاني عشر في المدارس الحكومية والخاصة التي تُطبّق منهاج وزارة التربية والتعليم، من مستحقي الإقامة الذهبية، يبلغ 2036 طالباً وطالبة.

ودعت المؤسسة الطلبة وذويهم، أمس، إلى التواصل مع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أو الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، لبدء إجراءات الحصول على إقاماتهم.

وقالت إن منح الإقامة الذهبية للطلبة المتفوقين يأتي تقديراً لجهودهم، وفي إطار توجه حكومة دولة الإمارات لتوفير بيئة حاضنة للمتميزين وأصحاب المواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في الإمارات، على أن تقدم طلبات الحصول على الإقامة الذهبية من خلال مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي.

وأعلنت حكومة الإمارات منح تأشيرة الإقامة طويلة الأمد (الإقامة الذهبية)، لـ10 سنوات، لأوائل الثانوية العامة وأسرهم من ، في مختلف المسارات.

وتُمنح الإقامة الذهبية للمتفوقين من الطلبة الحاصلين على تقدير امتياز، أو ما يمثل معدل 95% على الأقل في شهادة الثانوية العامة، أو ما يعادلها، من المدارس الحكومية والخاصة، إلى جانب طالب الجامعة من داخل الدولة أو خارجها، الحاصل على معدل تراكمي لا يقلّ عن 3.75، أو ما يعادله، وذلك في تخصصات علمية محددة، فيما يمتدّ نطاق الإقامة ليشمل عائلات الطلبة أيضاً.

وحسب ما أعلنته المؤسسة، فإن نسبة النجاح العامة بين طلبة الثاني عشر في جميع المسارات، بالمدارس الحكومية والخاصة التي تتبع منهاج وزارة التربية والتعليم، بلغت 91%.

وأعرب أوائل طلبة الصف الثاني عشر من المقيمين وذويهم عن سعادتهم بإعلان حكومة الإمارات عن منحهم الإقامة الذهبية، تقديراً لتميزهم وتفوقهم، مؤكدين أن الدولة وفرت جميع الأسباب لمواصلة التعليم بشكل جيد، وهيأت المناخ المناسب للتفوق، انطلاقاً من حرصها على دعم المتميزين في المجالات كافة، عبر توفير مقوماته الأساسية لهم، سواء من خلال أنظمة التعليم الأفضل في العالم، أو البيئة المحفزة على الإبداع والابتكار، ما دفعهم إلى طريق النجاح والتميز.

وقال الطالب أحمد سليم من متفوقي «الثانوية»، إن الإمارات أرض الفرص وتحقيق الأحلام، معرباً عن سعادته بقرار الإقامة الذهبية للطلبة المتفوقين، لأنه سيمكنه من العيش في دولة ترعرع على أرضها الطيبة، ويكن لها حباً وانتماءً كبيرين، ويطمح إلى أن يدرس الطب، ويلتحق بخط الدفاع الأول، ويقدم العطاء لبلد احتضنه بكل حب.

ولفت إلى أن القرار يمثل حافزاً كبيراً جداً بالنسبة له، ويدفعه للتقدم والسعي دائماً، مقدماً الشكر لقيادة الإمارات السبّاقة دائماً في احتواء ما هو مميز.

واعتبرت الطالبة اليمنية، فاطمة صالح الشعملي، الحاصلة على المركز الأول على مستوى المسار العام في التعليم الحكومي، من مدرسة ماريا القبطية، أن دولة الإمارات تمثل أكبر داعم للشباب، وتؤمن بأن الثروة الحقيقية تتمثل في بناء ودعم الإنسان، إذ توفر الدعم للطلبة في مراحل دراستهم، وتمكنهم من الالتحاق بسوق العمل، وهو ما يحتاج إليه الشباب بشكل كبير لبناء مستقبل واعد.

وقالت الشعملي: «دولة الإمارات هي بلدي الثاني، فقد نشأت فيها على الحب والتسامح والعطاء، هي وطن يحترم الإنسان، وينميه، ويحتوي أصحاب المواهب، ويرتقي بقدراتهم».

وأكد والد مريم، صالح الشعملي، أن القرار يمثل أكبر دعم للمتفوقين وأسرهم، وهو حافز لكي يواصل المتفوقون رحلتهم التعليمية بهمة واقتدار، ويحرصوا على التفوق والتميز العلمي، لافتاً إلى أن ابنته وأسرتها يكنون كل الحب والتقدير لقيادة وشعب دولة الإمارات، التي تُعنى ببناء الإنسان والمستقبل وتنمية الشباب.

وتابع أن «قرار الإقامة الذهبية يساعد المتفوقين على المضي نحو المستقبل بهمة ونشاط».

وكان قد أعلن في مايو 2019، تطبيق نظام الإقامة الذهبية طويلة الأمد لفئات معينة ومحددة من المقيمين، تشمل مميزات «غير مسبوقة». وضمت الفئات المستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية، والطلبة المتفوقين، والأطباء، والمهندسين في مجالات التكنولوجيا الحيوية وهندسة الكمبيوتر والكهرباء والإلكترونيات والبرمجة، وغيرها.

• «الإقامة الذهبية» تُمنح للمتفوقين الحاصلين على تقدير امتياز أو ما يمثل 95% على الأقل في الثانوية العامة.


وبحسب الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، يتيح نظام الإقامة الذهبية مميزات وتسهيلات غير مسبوقة للمقيمين، منها:

الحصول على إقامة طويلة الأمد لخمس أو 10 سنوات، تجدد تلقائياً.

التأشيرة طويلة الأمد، وتشمل: الزوجة، والأولاد، ويمتد نطاقها في حالة الطلبة المتفوقين إلى عائلاتهم أيضاً.

تسهل على الأفراد وأسرهم الاستقرار في الدولة.

يتيح النظام للمقيمين الأجانب وعائلاتهم فرصة القدوم للعمل والعيش والدراسة والاستثمار في الدولة، والتملك بنسبة 100%.

تعد تأشيرة رواد الأعمال جزءاً من منظومة الإقامة الذهبية، التي تخول الأفراد الحصول على إقامة دائمة، ومزايا غير مسبوقة لهم ولعائلاتهم، بما يعزّز البيئة الجاذبة لنمو الأعمال ونجاحها.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news