ابن المنيا خلال تكريمه بمؤتمر حياة كريمة.. وقوفي أمام الرئيس لحظة لا توصف وتعجز عن وصفها الكلمات
ابن المنيا خلال تكريمه بمؤتمر حياة كريمة.. وقوفي أمام الرئيس لحظة لا توصف وتعجز عن وصفها الكلمات

ابن المنيا خلال تكريمه بمؤتمر حياة كريمة.. وقوفي أمام الرئيس لحظة لا توصف وتعجز عن وصفها الكلمات...


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

قال المهندس ريمون صفوت شفيق، إنه تم تعيينه في ديوان عام محافظة المنيا في عام 2008 ضمن المعينين بمركز المعلومات، وأنه يقيم بالمنيا، ويعمل بإدارة التحول الرقمي بديوان عام المحافظة، وكان يتابع المشروعات المنفذة بمبادرة تطوير الريف المصري “حياة كريمة” ميدانيا ويرفع الإحداثيات، لربطها على موقع إلكترونى خاص بالمبادرة لمتابعة المشروعات ونسب التنفيذ على أرض الواقع.

وقال “ريمون”: لم أكن أعلم بالتكريم ولكننى فوجئت منذ يومين  بدعوتي لحضور المؤتمر، وكان إحساسي وأنا أقف أمام الرئيس أثناء التكريم لا تصفه أو تعبر عنه كل الكلمات ، خاصة وأنه تم تكريمي لمشاركتي في مشروع القرن الذي غير صورة وشكل الحياة بالريف المصري وأحدث نقلة كبيرة وغير مسبوقة.

وأوضح “ريمون” أنه كان يتابع مع محافظ المنيا اللواء أسامة القاضي، الذي كان حريص علي تقديم كافة أشكال الدعم والمتابعة الدورية والمستمرة والنزول على أرض الواقع والتغلب على أي عقبات، ووضع خطط العمل، ونسب تنفيذ المبادرة، لافتا أن دوره كان يقوم على النزول الميداني لمتابعة نسب التنفيذ بالقري والمراكز المستهدفة وعددها 192 في 5 مراكز هي مغاغة، العدوة، أبوقرقاص، ملوي، وديرمواس، كما كان يقوم بتصيميم ويب سايت لحياة كريمة لوضع صور المشروعات ونسب التنفيذ والتواصل مع والتعامل مع الاستفسارات.

وكرم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، اثنين من أبناء محافظة المنيا لدورهما البارز خلال الفترة الماضية، منذ انطلاق مبادرة حياة كريمة.

وقد تم خلال المؤتمر تكريم عدد من الشخصيات ومن بينهم اثنين من أبناء محافظة المنيا من العاملين فى إدارة التحول الرقمى وهما ريمون صفوت شفيق موظف بديوان محافظة المنيا، عبير عبد الرحمن ماضي، مهندسة بمنظومة التحول الرقمي بمحافظة المنيا، وكان لهما دورا بارزا فى إنشاء بوابة حياة كريمة خلال بداية العمل بالمبادرة وحتى وقت التكريم .