محاولة اغتيال حمدوك رئيس وزراء السودان بتفجير موكبه
محاولة اغتيال حمدوك رئيس وزراء السودان بتفجير موكبه

نجا رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، من محاولة اغتيال استهدفته


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أخبار السودان اليوم

نجا رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، من محاولة اغتيال استهدفته اليوم الأحد، عن طريق تفجير موكبه بسيارة مفخخة أثناء مروره بالعاصمة السودانية الخرطوم، وذكر التلفزيون السودانى، أنه تم نقل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لمكان آمن، بعد نجاته من محاولة اغتيال تعرض لها موكبه صباح اليوم الاثنين فى العاصمة السودانية الخرطوم.  

وذكر التلفزيون السوداني أن حمدوك نُقل إلى مكان آمن، وأن طمأن مجلس الوزراء السوداني يطمئن الشعب والعالم بأن رئيس الوزراء بخير.

وفرضت قوات الأمن السوداني حراسة أمنية مشددة بطول المنطقة التي شهدت محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، وتدخلت الأجهزة السيادية للتحقيق في الحادث عن طريق تتبع خيوط الأدلة لكشف ملابساتها، وتحليل المادة المتفجرة المستخدمة في تفخيخ السيارة، والتحفظ على المخلفات الناتجة عن أثار الانفجار.

وقال شهود عيان إن الهجوم وقع قرب المدخل الشمالي لجسر كوبر الذي يربط شمال العاصمة بوسطها حيث يقع مكتب حمدوك. وأشاروا إلى أن الموكب استُهدف على ما يبدو من منطقة مرتفعة. فيما أفادت مراسلة قناتي "العربية" و"الحدث" بأن الأنباء تشير لانفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارة انفجرت أثناء مرور سيارة حمدوك.

من جهتها، قالت الإذاعة السودانية الرسمية "راديو أم درمان": "تعرض رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك لمحاولة اغتيال حيث تعرض موكبه لإطلاق نار وتفجير وتم نقل حمدوك إلى المستشفى".

وكان حمدوك متوجها من منزله إلى مقر عمله عند محاولة الاغتيال، حسب ما أكده التلفزيون السوداني الذي أضاف أن أي مسؤول لم يكن يرافق رئيس الوزراء عند وقوع محاولة الاغتيال. ووقع التفجير حوالي الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي في الموعد الذي يتجه فيه حمدوك لمكتبه عادة، حسب وكالة الأنباء السودانية.

وأكد مدير مكتبه علي بخيت على حسابه في "فيسبوك" أن أحداً لم يصب في الانفجار. بدوره، نقلت وكالة الأنباء السودانية عن "مصادر مطلعة" تأكيدها أن رئيس حمدوك بخير وبصحة جيدة وفي موقع آمن. وأكدت مراسلة قناتي "العربية" و"الحدث" أن رئيس الوزراء سيزاول مهامه اليوم وسيتوجه إلى القصر الرئاسي في وقت لاحق من اليوم.

وكانت زوجة رئيس الوزراء منى عبد الله قد أعلنت عن تعرض سيارة زوجها للتفجير، مؤكدة أن "حمدوك بخير ولم يصب بشيء". وأضافت: "إذا ذهب حمدوك سيأتي ألف حمدوك من بعده".