بماذا أخبر بن سلمان الرئيس ترامب في الهاتف عن روسيا؟
بماذا أخبر بن سلمان الرئيس ترامب في الهاتف عن روسيا؟

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بالمملكة، أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

قالت وسائل إعلام سعودية، إن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بالمملكة، أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، لمناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وأبرزها أوضاع أسواق الطاقة في العالم.

 

جاء ذلك عقب التصريحات الأمريكية التي حملت المملكة العربية ، وروسيا، المسؤولية الكاملة عن انخفاض سعر النفط عالميا، ما أصاب سوق الطاقة بأزمة مالية كبرى تهدد اقتصاد العالم.

 

وقفزت العقود الآجلة للنفط الخام 10% اليوم الخميس بعدما قال ترمب إنه يتوقع أن تتوصل السعودية وروسيا إلى اتفاق قريبا، وعقب دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيجاد حل للوضع الصعب في أسواق النفط العالمية.

 

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 10.43% إلى 27.27 دولار للبرميل بحلول الساعة 12 بتوقيت غرينتش، بينما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 10.43% إلى 22.41 دولار.

 

وقال ترمب إنه أجرى محادثات في الآونة الأخيرة مع القيادات في كل من روسيا والسعودية، وإنه يعتقد أن البلدين سيبرمان اتفاقا لإنهاء حرب الأسعار الدائرة بينهما في غضون "أيام قليلة"، مما سيؤدي لخفض الإنتاج وعودة الأسعار للصعود.

 

كما قال إنه دعا المسؤولين التنفيذيين لشركات النفط إلى البيت الأبيض لبحث سبل مساعدة القطاع الذي "دُمر" بسبب انهيار الطلب على الطاقة أثناء جائحة وحرب أسعار بين الرياض وموسكو.

 

وقال بوتين خلال اجتماع للحكومة، أمس الأربعاء، إن على الدول المنتجة والمستهلكة للنفط على حد سواء العثور على حل يمكن أن يحسن الوضع في أسواق النفط العالمية، والذي قال إنه "صعب".

 

وتراجع إنتاج الخام الأميركي الخام للشهر الثاني على التوالي في يناير، وذلك للمرة الأولى منذ يوليو 2019.

 

وقالت إدارة معلومات الطاقة، إن الإنتاج الأميركي تراجع بنحو ستين ألف برميل يوميا خلال شهر يناير الماضي، ليبلغ 12.74 مليون برميل يوميا.

 

يأتي ذلك بعد أن سجل الإنتاج الأميركي مستوى شهريا قياسيا مرتفعا في نوفمبر، قبيل انهيار الأسعار العالمية والطلب على النفط.

 

كذلك سجل إنتاج الغاز في ولايات البر الأميركي الرئيسي أكبر تراجع شهري منذ يناير 2018، ليبلغ 105 ملايين قدم مكعبة يوميا في يناير الماضي.