أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم السبت 28 مارس 2020
أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم السبت 28 مارس 2020

أبرز عناوين الصحف السعودية اليوم السبت 28 مارس 2020


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أبرز عناوين الصحف اليوم السبت 28 مارس 2020

◄ خادم الحرمين أيقظ ضمير العالم وطمأن الشعوب

◄ المملكة منبع للسلم وقلب الإنسانية النابض

◄ المملكة تشيد بالتجربة الصينية وتتضامن مع إيطاليا

◄ المملكة تنفي التواصل مع روسيا بشأن زيادة أعضاء «أوبك»

◄ إمام الحرم يدعو إلى اتباع الإرشادات لمواجهة كورونا والبعد عن المرجفين

◄ إمام المسجد النبوي يحثّ على التوبة والتعاون لمواجهة الوباء

◄ قيادة المملكة تستشعر دورها الإنساني وريادتها الدولية

◄ 1104 إصابات مؤكدة بكورونا في المملكة

◄ الفيروس يصطاد رئيس الحكومة البريطانية.. ويضم الفضاء الروسي للضحايا

◄ الولايات المتحدة تتصدر العالم في مصابي «كورونا»

◄ انتخاب «غانتس» رئيساً «للكنيست» ومخاوف من «خيانة» نتنياهو

 

أهم الأخبار في الصحافة السعودية

استعرضت الصحف السعودية الصادرة اليوم السبت 28 مارس 2020، أبرز الملفات والقضايا المحلية والإقليمية والدولية، وفي هذا التقرير نقدم لكم أبرز ما جاء في افتتاحيات الصحافة السعودية.

10 تصريحات لمازن الكهموس هزت عرش الفاسدين في السعودية

جريدة الرياض السعودية

جاءت افتتاحية جريدة الرياض السعودية بعنوان ( تحدّي الجبهات المتعددة ) : حينما يعلو صوت الوباء العالمي، هل تكرَّس الجهود لمحاربته مقابل سحب دفاعاتنا من الجبهات الأخرى، أو على الأقل تحييدها لأجل، بينما توجّه الجهود لاستباق العدوى والتعامُل مع المصابين ومخالطيهم؟، سؤال جاءت إجابته بـ»لا» قاطعة من قبل القيادة بالمملكة، التي أبت إلا أن تواصل الجهود على كافة الجبهات بالكفاءة ذاتها، وتقدم نموذجًا للعالم في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وحث على العزلة وتوفير سُبل وحاجيات العيش لهم بصفة منتظمة.

 

فها هو حظر التجول يجري على قدم وساق، وبالرغم من تعطيل الدراسة، توفّر الدراسة الافتراضية لأبنائنا فرصة لمتابعة دروسهم عن بعد دون الوقوع تحت طائلة الخطر.

3 معلومات تهم الوافدين حول الإعفاء المالي وتمديد الإقامة 

 أما عن الدور الإقليمي، فحدث ولا حرج، فالمملكة لا تتوانى عن الاضطلاع بدورها والتواصل لحظة بلحظة مع أعضاء مجموعة العشرين وبحث آليات وسبل قد تتخذها دول المجموعة لمد يد العون للشعوب التي تُعاني عوزًا اقتصاديًا في ظل اجتياح وبائي لا يفرق بين غني وفقير، وما الاجتماع الافتراضي الأخير إلا دليل جديد على أن قيادة المملكة قادرة على التعامل مع أكثر من ملف حساس في الوقت نفسه.

أخبار صحيفة اليوم السعودية

وكتبت صحيفة اليوم السعودية افتتاحيتها بعنوان ( قمة العشرين.. وإعادة ترتيب الصف الدولي ) : المبادرة الـتي اتخذتها المملـكة بدعوة مجموعة الـعشرين  G 20 إلـى قمة استثنائية افتراضية، أول أمس الخميس، بصفتها رئيس الـدورة الـراهنة لـلـمجموعة، تُفصح عن إيمان قيادة هـذا الـوطن بمسؤولياتها الأممية، ودورها الرئيس في رصّ صف العالم مجددًا، بعد أن أعطبه ، فانكفأت معظم الـدول على ذاتها لمداواة جراحها.

من هي نجود الحريقي مشهورة سناب شات السعودية؟

وأدركت المملكة أن العالم أحوج ما يكون إلـى اجتراح المبادرة التي تستطيع أن توحّد الجهود، وتدفع الجميع لمواجهة هذا الفيروس الشرس الذي لا يعرف الحدود لحماية الـدول والمجتمعات كافة، لـذلـك كان خادم الحرمين الشريفين «يحفظه الله» ، في الموعد كزعيمٍ أمميّ، قادرًا على لمّ شمل مجموعة العشرين الكبار، ووضعهم أمام مسؤولـياتهم، لـيس فقط من أجل تعزيز الاقتصاد الـعالمي، وحركة الـتجارة الـدولـية، كما هـي مسؤولية هذه المجموعة في الـظروف الـطبيعية، وإنما أيضًا للاضطلاع بمسؤولياتهم في حماية البشرية، ومواجهة الجائحة وتداعياتها.

 

افتتاحية صحيفة البلاد السعودية

وأوضحت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( من أجل مستقبل الإنسانية ) : قبل قمة العشرين الاستثنائية، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- كان العالم في حيرة من وقع صدمة تفشي الجائحة على كافة الدول والشعوب ، ليجد نفسه تحت وطأة الخسائر والمخاوف، ويبحث عن فضاء من العمل المشترك وتفعيل التعاون الذي يجمع القدرات والجهود والإمكانات.

أبو طلال الحمراني يكشف علاقة نجود الحريقي وساحرة الدمام 

فكانت كلمة السر نحو ذلك في الدعوة التي أعلنتها المملكة لعقد القمة الاستثنائية الافتراضية، ومشاورات على أعلى المستويات لمجموعة العشرين الأكبر؛ اقتصادًا وتأثيرًا، والتي هيأت برئاسة وحكمة خادم الحرمين الشريفين، سبل التوافق على مبادرات، وقرارات استثنائية لمواجهة تداعيات تلك الجائحة في ظرف دقيق، لم يمر به العالم من قبل، بهذا الحجم من المخاطر والمخاوف والإجراءات الاحترازية الواجبة في أنحائه، وما تعرضت له البشرية من خسائر في الأرواح، وفاتورة اقتصادية فادحة على قطاعات كثيرة في دول العالم كافة.

 

افتتاحية صحيفة الاقتصادية السعودية

وقالت صحيفة "الاقتصادية" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( مخاطر سلاسل الإمداد العالمية ) : انقلب الاقتصاد العالمي رأسا على عقب، فبعد الأنباء الجيدة في بداية العام التي تلت إعلان الولايات المتحدة والصين تخفيف حدة التعريفات الجمركية والتوقعات المحفزة بشأن نمو الاقتصاد العالمي، جاءت مشكلة انتشار فيروس كورونا المستجد لتلقي بظلال قاتمة جدا على الاقتصاد العالمي، وجاء إعلان قمة الدول العشرين مطمئنا بشأن ضمان المحافظة على سلاسل الإمداد، ودعم الاقتصاد العالمي بنحو خمسة تريليونات دولار، وهي أكبر حزمة إنقاذ عالمية، ويعود الفضل في ذلك إلى القيادة السعودية الحكيمة التي دعت إلى هذه القمة في هذا الظرف العالمي الصعب، وهي إشارة في غاية الدلالة على المكانة الكبيرة التي تبوأتها المملكة عالميا وتؤكد بروزها قوة عالمية كبيرة.

نيوزويك: نبي الإسلام علم البشرية مواجهة كورونا منذ 1400 سنة