كورونا في سلطنة عمان.. قرارات صارمة تعرض المخالفين للسجن
كورونا في سلطنة عمان.. قرارات صارمة تعرض المخالفين للسجن

أصدرت سلطنة عمان، اليوم الأحد، حزمة من القرارات الصارمة بسبب كورونا


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

أصدرت سلطنة عمان، اليوم الأحد، حزمة من القرارات الصارمة في إطارة خطة الحكومة العاجلة لمواجهة أزمة تفشي المستجد، أكد خلال الإعلان عنها أنها إجراءات احترازية ووقائية تعرض مخالفيها للمسائلة القانونية والسجن.

 

وتضمنت قرارات حكومة سلطنة عُمان، حظر التجمعات نهائيا سواء في الطرق العامة، أو الكافيهات، أو المولات التجارية، أو المساجد، أو المزارات الدينية والسياحية، مع الغلق الكامل لكافة محال الصرافة وتجارة العملة، وذلك لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا

 

ونقل التلفزيون العماني الرسمي معلومات عن لجنة مكافحة كورونا في سلطنة عمان، تضمنت أنه سيتم تقليل عدد الموظفين في الخدمات الحكومية إلى 30% من إجمالي العاملين والباقي يعمل عن بعد، وسيتم وقف الطباعة الورقية للصحف والمجلات والمنشورات بمختلف أنواعها.

 

وقررت اللجنة إغلاق كافة محلات الصرافة في إطار إجراءات مكافحة كورونا، وحظر التجمعات في الأماكن العامة واتخاذ إجراءات ضد المخالفين.

 

ودعت وزارة القوى العاملة أصحاب العمل وشركات ومؤسسات القطاع الخاص إلى ضرورة توجيه القوى العاملة الوافدة لديها بالبقاء في أماكن إقامتهم بعد ساعات العمل وأثناء الإجازات والعطلات الأسبوعية وعدم الخروج إلى الأماكن العامة والأسواق إلا للضرورة القصوى.

 

ونوهت الوزارة بوقف التجمعات العمالية بأي شكل من الأشكال، حيث سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن من يثبت مخالفته لذلك، والذي يأتي في إطار العمل بتوجيهات الجهات المختصة بالسلطنة لتطبيق أعلى المعاير الاحترازية للحد من تأثير (كوفيد 19) ومنع انتشاره وتعزيز الإجراءات الوقائية الهادفة الى توفير الحماية للمواطنين والمقيمين.

 

وقد قررت وزارة القوى العاملة إيقاف استقبال المراجعين في منافذ تقديم الخدمة بديوان عام الوزارة وجميع المديريات والدوائر التابعة لها في محافظات السلطنة مؤقتا ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، وسوف تستمر الوزارة في تقديم خدماتها إلكترونيًا وعلى المراجعين والشركات الاستفادة من هذه الخدمات دون الحاجة إلى مراجعة الوزارة.