رفع السجاد من الحرمين الشريفين.. والسبب!
رفع السجاد من الحرمين الشريفين.. والسبب!

اتخذت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قرارا برفع السجاد من الحرمين الشريفين


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

اتخذت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قرارا برفع السجاد من الحرمين الشريفين، وذلك ضمن خططها الاحترازية لمنع وصول الجديد إلى المسجد الحرام والمسجد النبوي.

                  

جاء ذلك خلال مراجعة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، للإجراءات التي اتخذتها الرئاسة العامة والتأكد من تطبيقها كما هو مخطط له مع الجهات المعنية، حيث وجه برفع جميع السجاد من المسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا.

 

وجاء هذا التوجيه من أجل سلامة قاصدي الحرمين الشريفين، ولمزيد من الوقاية والاحتراز.

 

يأتي هذا في أعقاب قرار الحكومة ، يوم الخميس الماضي، بمنع التواجد والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين، خاصة يوم الجمعة، خوفاً من انتشار فيروس كورونا.

 

وقررت الرئاسة والجهات الأمنية والصحية تعليق التواجد والصلوات في الساحات الخارجية في المسجد الحرام والمسجد النبوي بدءًا من يوم غد الجمعة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وناشدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والمقيمين بلتعاون مع جميع الإجراءات الاحترازية المتخذة، للحفاظ على صحة وسلامة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي، والعمل على الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا (كوفيد - 19) بين المصلين.

 

وقامت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين بالتعاون مع الجهات الأمنية والصحية، بالعديد من الإجراءات الاحترازية وفق أرقى المعايير لتحقيق التطلعات الكريمة بمنع انتشار العدوى، وتهيئة الحرمين الشريفين لأداء الصلاة في بيئة آمنة صحة مطمئنة.

 

ومنعت المملكة العربية السعودية، الطواف بالحرم المكي والتواجد بالحصن منعا للاختلاط بين الناس، خشية انتشار فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في العديد من المحافظات السعودية، بسبب العائدين من زيارة إيران.