اعتقال مدون سعودي نشر أخبار كورونا.. عقوبته 5 سنوات سجن
اعتقال مدون سعودي نشر أخبار كورونا.. عقوبته 5 سنوات سجن

أعلن مكتب النائب العام بالمملكة العربية السعودية، القبض على مدون سعودي


قم بالإشتراك فى مجموعة الفيسبوك لمتابعة أخر أخبار الجوازات وفيروس كورونا فى المملكة
مغتربون في السعودية | أخبار الجوازات

أعلن مكتب النائب العام بالمملكة العربية ، القبض على مدون سعودي من قبل الأجهزة الأمنية المختصة، لاتهامه بنشر أخبار وشائعات عن المستجد في المملكة، تسببت في حالة من الهلع والخوف لدى .

 

وأوضحت النيابة العامة السعودية، أنه بناءً على ما تم رفعه من قبل وحدة الرصد بشأن قيام أحد الأشخاص بإنتاج محتوى معلوماتي يتضمن شائعات وأخبار مجهولة المصدر عن فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ماسة بالنظام العام ونَشَر تلك الشائعات عبر وسائط التواصل الاجتماعي، أصدر النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، تعليمات بالبحث والتحري عن المتهم والقبض عليه واستكمال المقتضى النظامية بحقه.

 

وبتحليل الأدلة الرقمية والمعرفات المعلوماتية تم القبض عليه وانتهى التحقيق معه بتوجيه الاتهام له بإنتاج شائعات، ونشر أخبار مجهولة المصدر ماسة بالنظام العام متعلقة بفيروس كورونا، وزعزعة الثقة في متانة ومناعة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من قبل الجهات المختصة.

 

وأحيلت كامل أوراقه إلى المحكمة المختصة والمطالبة بعقوبته بالسجن لمدة تصل خمس سنوات وغرامة تصل ثلاثة ملايين ريال، ومصادرة الأجهزة المستخدمة في الجريمة، ونشر الحكم بعد ثبوت الإدانة على نفقة المحكوم عليه، طبقاً للمادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

 

والعقوبات التي أقرها القانون لهذه الجريمة تطال كذلك كل من اشترك فيها بالاتفاق أو المساعدة أو التحريض والنطاق الموضوعي لها بذات العقوبة يسري على كل من أنتج أو أعدَّ أو أرسل أو خَزَّن عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي ما من شأنه المساس بالنظام العام.

 

وكشف مصدر بالنيابة العامة، أن وحدة الرصد في النيابة العامة تتابع بعناية فائقة كل ما يتم نشره وتداوله عبر وسائط التواصل الاجتماعي وعن طريق الشبكة المعلوماتية بواسطة أشخاص متخصصون في هذا الشأن باستخدام أجهزة ذكية وحديثة لهذا الغرض.

 

وأهاب المصدر بالجميع إلى أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية المختصة بذلك والإسناد إلى هذه المصادر والتعاون التام مع قرارات وتعليمات الجهات المختصة في مواجهة فيروس كورونا، نأياً بالنفس عن المساءلة الجزائية.