الاضطراب ثنائي القطب.. سلاح كورونا لإصابة مرضى التوتر والقلق
الاضطراب ثنائي القطب.. سلاح كورونا لإصابة مرضى التوتر والقلق

ما هو مرض الاضطراب ثنائي القطب.. وما علاقة كورونا بمرض ثنائي القطب.. وما هي أعراض مرض ثنائي القطب.. كل هذا نجيب عليه في التقرير


لمتابعه أخبار الطيران والسفر للمملكة ، قم بالاشتراك فى قناة التليجرام اخبار السعودية (نبض)

كشفت باحثة إسبانية في قسم الطب الشرعي والنفسي وعلم الأمراض بجامعة كومبلوتنس بمدريد، عن وجود علاقة بينا مرض الاضطراب ثنائي القطب وما يخلفه من أعراض القلق والتوتر والخوف عند الأشخاص، وبين إصابتهم بفيروس ، الذي يستغل أعراض الاضطراب ثنائي القطب في مهاجمة الجهاز المناعي للإنسان حيث يكون في أضعف حالاته النفسية.

ما هو الاضطراب ثنائي القطب؟

وفقا للسائد علميا فإن أعراض مرض الاضطراب ثنائي القطب الذي يستغله في إصابة الأشخاص ومهاجمة جهازهم المناعي، تظهر على مرضى ثنائي القطب في شكل تأثير شديد على الحالة المزاجية ينتج عنها إحساس بالتوتر الشديد والقلق، ومن ثم يتحول الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب إلى مرحلة الدخول في نوبات اكتئاب جراء الأحداث التي يتعرض لها.

مرض الاضطراب ثنائي القطب وكورونا

وتوضح الباحث الإسبانية إينيس لوبيز إيبور، صاحبة الدراسات المتميزة في قسم الطب الشرعي والطب النفسي وعلم الأمراض في جامعة كومبلوتنس بمدريد، أن مرض الاضطراب ثنائي القطب هو حالة مزاجية تشبه كثيرا ما يمر به كثير من الأشخاص على مدار الحياة اليومية، إلا أن أعراض الاضطراب ثنائي القطب أكثر عنفا من حيث أعراض الاكتئاب والتوتر والخوف والقلق.

أعراض مرض ثنائي القطب

أشارت الباحثة الإسبانية أن المصابين بالاضطراب ثنائي القطب يدخلون في موجات اكتئاب شديدة جدا تصل مدتها عام أو وفترة أطول حال مواجهة أزمات في حياتهم، وهو الأمر الذي ينطبق على جائحة فيروس كورونا الذي نشر الخوف والقلق والتوتر في نفوس البشر خشية الإصابة به، ما يشكل تهديدا مباشرا لحياة مرضى الاضطراب ثنائي القطب الذين يكونوا في حالة نفسية أدت إلى ضعف جهاز المناعة.

مرض ثنائي القطب وكورونا

وقالت الباحث الإسبانية إن الجميع مطالب أن يعرف ما هو ثنائي القطب؟، وما هو اضطراب ثنائي القطب؟، وما علاقة كورونا بمرض ثنائي القطب، حتى يعلم الجميع أن تفادي تأثير الخوف من فيروس كورونا على مرضى ثنائي القطب أمر غير بالغ الصعوبة، لكن يحتاج إلى اتباع الإرشادات الطبية من قبل المصابين بالاضطراب ثنائي القطب، ومراقبة سلوكهم من قبل ذويهم وأفراد أسرتهم حتى لا نسمح لهم بالتفكير أكثر في خطورة كورونا فيصيبهم التوتر والقلق والخوف ومن هنا يستغل الفيروس التاجي انخفاض قوة جهازهم المناعي ليبدأ في مهاجمتهم.

علاج الاضطراب ثنائي القطب

وبحسب الدراسات العلمية، يعتبر علاج الاضطراب ثنائي القطب لدى المصابين به أفضل طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث أن وقايتهم من حدوث أي مضاعفات في حالتهم النفسية عن طريق تهيئة الأجواء في المنزل، وبث رسائل الأمل والطمأنينة في نفوسهم بأن جائحة كورونا لن تصيبهم، والالتزام بممارسة الرياضة خلال فترة الحجر المنزل لأنها أصعب فترة تمر على المصاب بمرض ثنائي القطب.

ما هو ثنائي القطب

وأوضحت أنه في حالة إصابة المريض باضطراب ثنائي القطب وهو في سن صغير، فيجب أن يحصل على رعاية أقوى من المريض كبير السن، لأنه يشعر بقدار خوف أكثر، وأفضل ما يمكن فعله هو التحدث مع المريض كثيرًا حول الأشياء الإيجابية في هذه الفترة، مثل أنها سمحت للأسرة أن تتجمع ومنحت وقت فراغ طويل لممارسة الهوايات المفضلة بحرية والرياضة لتقوية الجسم، مع عدم عرض الأخبار السيئة بشكل متواصل، وتجنب تثبيت القنوات الأخبارية التي تنقل أحداث انتشار المرض على مدار اليوم أمام المصاب.