علاج إدمان الكريستال ميث
علاج إدمان الكريستال ميث

علاج إدمان الكريستال ميث المعروف


علاج إدمان الكريستال ميث المعروف بمخدر الشبو تلك المادة التي تأتي على شكل كريستال، عرفت عام 1887م ولكنها كانت غير منتشرة آنذاك، انتشرت في الفترة الأخيرة بدولة الكويت بالأخص بين الطلاب وذلك بسبب ذيع صيتها على أنها تساعد على التركيز واستيعاب الدروس بشكل أكبر ، كما تعمل على تحسين الحالة المزاجية ، وتزيد من النشاط ، ولكن كل هذا ما إلا أوهام حتى تتزايد تجارته على جميع الفئات العمرية، ولكن للأسف يقع من تناوله في فخ إدمانه أخطاره الصحية التي تؤثر بالسلب.
اسم المادة العلمية الخاصة به هي الميثامفيتامين، والذي يعمل على زيادة نشاط الجهاز العصبي والمخ مما يؤدي إلى اضطراب الدورة الدموية واضطراب ضغط الدم بين الصعود والهبوط، مما يؤدي إلى اضطراب نبضات القلب، لذلك عندما علمت دولة اليابان بخطره قامت بحظره وتجريمه.

الدول المنتجة للكريستال ميث

في عام 1919م قامت دولة اليابان بانتاجه و استخدامه في العلاجات الصحية، مثل النوم العميق لأن العقار يقوم بتنشيط الجسم لذلك كانوا يقوموا بحقن العساكر بالجيش الياباني بهذه المادة الكيميائية في الحرب العالمية الثانية.

طرق تعاطي الكريستال ميث

  • يمكن تناوله عن طريق الفم وبلعه بالماء.
  • يمكن طحنه ووضعه في لفائف السجائر.
  • يمكن طحنه ومن ثم استنشاقه.
  • يمكن وضعه في التحاميل .
  • أو طحنه ووضعه في الماء المقطر وتناوله عن طريق الحقن.

ما هي أثار تناول الكريستال ميث صحيا؟

  • اتساع حدقة العين.
  • زيادة ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  •  فقدان الشهية.
  • التشنجات العضلية.
  • اضطراب وأرق بشكل مستمر.
  • النشاط الزائد وفرط الحركة.
  • سكتة قلبية أو دماغية.
  • الاكتئاب .
  • السلوك العدواني.
  • اضطراب بالنوم.

علامات متعاطي الكريستال ميث

  • تحلل أسنان المدمن وسقوطها
  • الارق
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • السلوك الغير عقلاني
  • التفكير في الانتحار نتيجة الاكتئاب الشديد
  • المرور بضائقة مالية بشكل مفاجئ
  • ارتكاب الجرائم كالقتل أو السرقة
  • الموت المفاجئ
 

علاج ادمان الكريستال ميث

دعونا نعلم أن متعاطي الكريستال ميث يحتاج إلى بيئة بعيدة تماما عن حياته ومحيطه الاجتماعي ، فقط متعاطي هذا المخدر يحتاج إلى مساعدة طبية من فريق طبي متخصص داخل مستشفى علاج إدمان للعمل على علاج الإدمان من الكريستال ميث ، لكي يساعدوه على تخطي أصحب مرحلة وهي مرحلة الانسحاب ، التي قد تطول إلى شهر أو أكثر من شهر بقليل، وحتى يقومون بإعادة تأهيله نفسيا مرة ثانية ليعاود ممارسة حياته بشكل طبيعي، ونقدم لكم مراحل علاج إدمان الكريستال ميث.
ولكن للعلاج عدة مراحل والتي منها :
 
1. مرحلة  تبطيل الكريستال ميث
 حيث يتم في هذه المرحلة إيقاف تلك المادة المخدرة بشكل تدريجي لتطهير الجسم من سمومه ، بمساعدة الطبيب المعالج  وذلك لأن الطبيب سوف يقوم  بوصف بعض العلاجات الدوائية التي تقوم بدور تقليل أعراض الانسحاب.
 
2. مرحلة التأهيل النفسي
وفي تلك المرحلة يقوم الفريق الطبي بتحديد كورس علاجي نفسي للمتعاطي لتقييمه ، وإعادة تأهيله مرة أخرى للتعامل مع المجتمع، و ليعود إلى ممارسة حياته الطبيعية مرة أخرى.
 
3. مرحلة التدريب والورش
في تلك المرحلة يتم إقامة ورش عمل جماعية مع الحالات المتقاربة له، وذلك لتقييمه قبل الخروج من المصحة والتعامل مع المجتمع بشكل طبيعي لضمان زوال الخطر عليه وعلى من حوله.

مرحلة المتابعة الخارجية

وفي هذه المرحلة يحتاج  المتعافي إلى دعم الأسرة له ومتابعته عن قرب ودعمه نفسيا، وتشجعيه على تغيير مسار حياته إلى الأحسن، لضمان عدم رجوعه إلى التعاطي مرة أخرى، كما تقوم المصحة بتحديد جلسات أسبوعية مع المتعافي و طبيبه المعالج لمتابعته .

أعراض الانسحاب أثناء علاج ادمان الكريستال ميث

  • إعياء وتعب شديد.
  •  اكتئاب.
  •  فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • اضطراب وقلق بشكل مستمر.
  • زيادة الانفعالات العصبية.
  • الصداع بشكل مستمر.
  • انفعالات نفسية.
  • زيادة النوم.
  • نوم عميق.
  • التفكير في الانتحار.
  • أمراض خطيرة في القلب.
  • الذهان.
  • السلوكيات العنيفة.
 

الوقاية من الانتكاس مرة أخرى

وللوقاية من الانتكاسة لأي متعافي من ادمان الكريستال ميث يجب أن تقوم بتغيير حياته النمطية وإشغال والوقت دائما، ممارسة كل الرياضة يوميا كل صباح ، تناول الأكلات الصحية الاهتمام بالصحة وشكل الجسم.
 
ممارسة الهوايات المفضلة، فإن كنت تحب القراءة فعد إلى تلك الهواية مرة أخرى، إن كنت تهوى الرسم أو الغناء،  التقرب أكثر إلى المحيط الأسري ، والأصدقاء والاندماج أكثر بينهم.

وبذلك نكون قد أوضحنا لكم كل ما يخص الكريستال ميث والمتعارف بالشبو، ومراحل علاج ادمان الكريستال ميث ، وأعراض انسحابه، وطرق الوقاية من الوقاية من الانتكاس والوقوع في الإدمان مرة أخرى.