أخبار عاجلة
أحمد سليمان ينعي سيف العماري بعد وفاته -

سرايا بوست / الراقصة «غزل» توقفت عن الرقص قبل وفاتها.. اشتغلت في الملاهي الليلية السياحية.. وتزوجت مهندس عرفيا.. توفيت أثناء إعادة عملية تنظيف إجهاض بمسشفى «الفا»

سرايا بوست / الراقصة «غزل» توقفت عن الرقص قبل وفاتها.. اشتغلت في الملاهي الليلية السياحية.. وتزوجت مهندس عرفيا.. توفيت أثناء إعادة عملية تنظيف إجهاض بمسشفى «الفا»
سرايا بوست / الراقصة «غزل» توقفت عن الرقص قبل وفاتها.. اشتغلت في الملاهي الليلية السياحية.. وتزوجت مهندس عرفيا.. توفيت أثناء إعادة عملية تنظيف إجهاض بمسشفى «الفا»

محمد إبراهيم

 

أكد مصدر مقرب من الراقصة المغمورة سلمى طارق 30 عاما والشهيرة بـ«غزل»، أنها اعتزلت مجال الرقص قبل وفاتها عقب زواجها من مهندس «عرفيا» وحملها منه، مضيفا أن الراقصة كانت تعمل فى الملهى الليلي أمون بالمهندسين، وكانت تعمل أيضا في بعض الملاهي الليلة السياحية في نطاق الجيزة .

 

وفي نفس السياق، كشفت تحقيقات النيابة العامة بجنوب الجيزة تحت إشراف المستشار حاتم فضل المحامي العام الأول للنيابات، في واقعة وفاتها داخل مستشفى خاصة تحمل اسم «الفا» بمنطقة حدائق الأهرام، أن الراقصة غزل سقطت في دورة المياه أثناء حملها، وشعرت حينها بحالة إعياء شديدة، فذهبت للمستشفى سالفة الذكر بمنطقة حدائق الأهرام، وأخبروها أنها أُجهضت والجنين توفى في بطنها، وكان من الضروري إجراء عملية جراحية عاجلة، من أجل تنظيف الرحم، وبالفعل تم تحديد يوماً لإجراء العملية، وتم إجرائها وخرجت من المستشفى على ما يرام.

 

الراقصة عزل، شعرت بحالة إعياء شديدة، عقب إجراء العملية بعدة أيام، وأجرت اتصالا هاتفيا بالطبيبة المعالجة لها وأخبرتها بذلك، فطلبت منها زيارته فى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليها، وبعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة، تبين وجود خطأ فى العملية الجراحية الأولى التي تم إجرائها وعليه تم أخبارها بضرورة إجراء عملية جراحية جديدة، نظراً لوجود نزيف داخلى، وهو ما تسبب في وفاتها فيما بعد، وذلك بحسب تحقيقات النيابة.

 

بناء على ما سبق، أصدرت النيابة أمرا بضبط وإحضار مدير المستشفى والطبيبة المسئولة عن حالة غزل، وفريق التمريض المعاون لها؛ للتحقيق معهم، فى تلك الاتهامات، فخرجت قوة من مباحث قسم شرطة الهرم لتنفيذ أمر النيابة العامة، وتمكنت من ضبطهم، وتم تحرير محضر بواقعة الضبط وأحيلوا للنيابة العامة التى بدأت التحقيق معهم فى غضون الساعة 4.00 عصرا.

 

وانتقل فريق من النيابة، إلى مقر المستشفى الخاص بالبوابة الأولى بمنطقة حدائق الأهرام، لمعاينة المستشفى، وتم انتداب لجنة من وزارة الصحة لإجراء المعاينة والتأكد من شروط السلامة والأمان، والالتزام بالمعايير الدولية الخاصة بالمستشفيات، وتبين من خلال المعاينة وجود مخالفات جسيمة في المستشفى وعدم وجود تصاريح للعمل، فصدر قرار من النيابة بإغلاقها لحين انتهاء التحقيقات.

 

تسلمت النيابة خلال التحقيقات تقرير مبدئى من الطب الشرعى يبين أسباب وفاة غزل، الذي أشار إلى حدوث نزيف داخلي أدى إلى وفاتها، وعليه استدعت النيابة أعضاء اللجنة المشكلة من الطب الشرعي التي وقعت الكشف الطبي على غزل، عقب وفاتها داخل المستشفى، للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة وتحديد ما إذا كان هناك إهمال وقع من جانب الفريق الطبي والمستشفى المسئولة عن حالتها من عدمه.

 

وفور انتهاء التحقيقات، أمرت النيابة بإخلاء سبيل مدير المستشفى وفريق التمريض المكون من 3 ممرضات، بضمان وظيفتهم من سرايا النيابة، وإخلاء سبيل أميرة.ع، طبيبة بالمستشفى بكفالة مالية قدرها 20 ألف جنيه، بعد اتهامهم بالإهمال الذي تسبب في وفاة الراقصة غزل داخل المستشفى، عقب إجرائها عملية جراحية لتنظيف الرحم عقب تعرضها للإجهاض.

 

اقرأ أيضا

 

 

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / وما لأرض الجمال من خلاص.. قصة 9 ليالٍ بكت فيها مطروح

معلومات الكاتب