أخبار عاجلة
الرباط تستضيف مجلس اتحاد الشبيبة الاشتراكية -
يحيى بدر الدين الحوثي لا يطيق عَلَم اليمن (صورة) -
رواتب الموظفين في الكريمي (تفاصيل) -

سرايا بوست / في ذكرى ميلاد بيرسي بيش شيلي الـ225.. قصيدة الشاعر الإنجليزي عن رمسيس الثاني

سرايا بوست / في ذكرى ميلاد بيرسي بيش شيلي الـ225.. قصيدة الشاعر الإنجليزي عن رمسيس الثاني
سرايا بوست / في ذكرى ميلاد بيرسي بيش شيلي الـ225.. قصيدة الشاعر الإنجليزي عن رمسيس الثاني

ابتسام أبو الدهب

"اسمي أوزيماندياس ملك الملوك. ألق نظرة على آثاري، أيها العزيز، وابتئس!". جملة مكتوبة على جزء من تمثال للملك رمسيس الثاني، مُلقى في الصحراء، مهشم، يبعث رسالة من عالمه إلينا؛ مهما بلغت عظمة الملك وإمبراطوريته سيصبح حطاماً هائلاً يوما ما.

هكذا أراد أن يقول الشاعر الإنجليزي الرومانتيكي بيرسي بيش شيلي، الذي تمر اليوم، 4 أغسطس، ذكرى ميلاده الـ225، (4 أغسطس 1792 – 8 يوليو 1822)، في قصيدته «أوزیماندیاس» (الاسم اليوناني لـ رمسيس الثاني).

«شيلي»، الذي يعد واحدًا من أفضل الشعراء الغنائيين باللغة الإنجليزية، كتب القصيدة عام 1818، والتي تدور حول أحد التماثيل المُحطمة للملك المصري رمسيس الثاني، التي اكتُشفت في الصحراء.

شيلي وصديقه ورمسيس الثاني

بدأ شيلي في كتابة القصيدة عام 1817، بعد وقت قصير من إعلان المتحف البريطاني بالحصول على جزء كبير من تمثال لرمسيس الثاني، كان قد أخذه الرحالة الإيطالي بيلزوني، من أحد المعابد المصرية القديمة في الأقصر.

كتب شيلي القصيدة، التي تتكون من 14 بيتا فقط، في مسابقة ودية مع صديقه الشاعر هوراس سميث (1779-1849)، حول نفس الموضوع بنفس العنوان. ونُشرت قصيدة سميث بعد أسابيع قليلة من نشر قصيدة شيلي.

قصيدة الشاعر بيرسي بيش شيلي عن الملك رمسيس الثاني

التقيت مسافر من بلاد عتيقة

قال لي: هناك ساقان ضخمتان من الحجر

لا جذع لهما.. تقفان في الصحراء

وبالقرب منهما.. وجه محطم.. نصفه غارق في الرمال

عابس ذو شفاه متجعدة،

ونظراته جامدة مسيطرة وباردة،

تخبر بأن النحات قرأ تلك العواطف وكأنها على قيد الحياة، ونقلها في أشياء لا حياة لها..

وعلى قاعدة التمثال، محفورة كلمات :

"اسمي أوزيماندياس ملك الملوك. انظر إلى آثاري، أيها العزيز، وابتئس!". لا شئ سوى البقايا، حولها خراب من الحطام الهائل، في الرمال الممتدة بعيداً.

موضوعات متعلقة...

«شيلي» شاعر الأمل العنيد في ذكرى ميلاده الـ225.. النار لم تحرق قلبه.. وزوجته مؤلفة رواية «فرانكشتاين» احتفظت برماد جثته وفؤاده في مكتبها

 

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / ترامب يزيد الخلافات مع القارة العجوز.. هل تنسحب واشنطن من منظمة التجارة العالمية؟

معلومات الكاتب