أخبار عاجلة

الترجي التونسي يقلب الطاولة على الفتح الرباطي ويصعد لنهائي البطولة العربية

الترجي التونسي يقلب الطاولة على الفتح الرباطي ويصعد لنهائي البطولة العربية
الترجي التونسي يقلب الطاولة على الفتح الرباطي ويصعد لنهائي البطولة العربية

واصل الترجي التونسي مسيرته الناجحة في البطولة العربية للأندية المقامة حاليا بمصر، بعدما صعد للمباراة النهائية للمسابقة، عقب فوزه الثمين 2 / 1 بعد التمديد على الفتح الرباطي المغربي في الدور قبل النهائي للبطولة اليوم الخميس بملعب الاسكندرية. انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1، حيث تقدم الفتح بهدف مباغت حمل توقيع حمزة السمومي في الدقيقة 29، فيما تعادل خليل شمام للترجي في الدقيقة .47 حاول الترجي حسم الأمور قبل نهاية الوقت الأصلي، لاسيما بعدما اضطر الفتح للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه مهدي بطاش في الدقيقة 67 ولكن دون جدوى، ليضطر الفريقان للعب وقتا إضافيا مدته نصف ساعة، مقسمة بالتساوي على شوطين. في الشوط الثالث، أضاف طه ياسين الخنيسي الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 97 من ركلة جزاء، تسبب فيها محمد فوزير لاعب الفريق المغربي، الذي نال على إثرها البطاقة الحمراء، ليلعب الفتح بتسعة لاعبين خلال الوقت المتبقي للقاء، قبل أن يعاني الترجي من النقص العددي أيضا عقب طرد الخنيسي في الدقيقة .97 ضرب الترجي، الفائز باللقب عامي 1993 و2009، موعدا في المباراة النهائية مع الفيصلي الأردني، الذي تغلب على الأهلي المصري 2 / 1 في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى أمس الأربعاء.

بدأت المباراة بمرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة، وإن كان الترجي الأكثر سيطرة على منتصف الملعب ولكن دون فاعلية على المرمى.

شهدت الدقيقة 19 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق أنيس البدري، ليسدد ضربة رأس لكنها افتقدت للدقة، لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر.

على عكس سير اللعب، كاد حمزة السمومي أن يفتتح التسجيل لمصلحة الفتح الرباطي في الدقيقة 24، بعدما تلقى تمريرة بينية جعلته في مواجهة المعز بن شريفية حارس مرمى الترجي، لكنه أطاح بالكرة بغرابة شديدة فوق العارضة.

رد الترجي بهجمة سريعة في الدقيقة 25، انتهت بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء عن طريق الفرجاني ساسي، ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع، قبل أن يسدد فوسيني كوليبالي تصويبة مماثلة في الدقيقة 28، لكن الكرة ذهبت سهلة إلى أحضان أيمن مجيد حارس مرمى الفتح الرباطي.

جاءت الدقيقة 29 لتشهد هدفا لمصلحة الفتح الرباطي عن طريق السمومي، الذي توغل بالكرة من الناحية اليسرى لمنطقة الجزاء، مستغلا سوء تمركز دفاع الترجي، ليسدد تصويبة خادعة لبن شريفية وسكنت الكرة الشباك.

كثف الترجي من هجماته بغية إدراك التعادل سريعا، حيث أرسل الخنيسي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 30، ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع وكادت أن تشكل خطورة على المرمى المغربي، ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

سدد ساسي ضربة رأس غير متقنة في الدقيقة 31 لكن الكرة مرت بمحاذاة القائم الأيسر، قبل أن يهدر نفس اللاعب فرصة مؤكدة في الدقيقة 36، بعدما سدد من داخل المنطقة، ولكن الكرة اصطدمت في العارضة.

شدد الترجي من هجماته قبل نهاية الشوط الأول، حيث مرر فخرالدين بن يوسف كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى سعد بقير في الدقيقة 40، ولكن دفاع الفتح أبعد الكرة في الوقت المناسب.

أضاف بن يوسف فرصة مؤكدة للتعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، عقب تلقيه تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه سدد دون تركيز، ليبعدها مجيد وينتهي الشوط بتقدم الفتح بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي من الترجي، الذي حصل على ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، نفذها خليل شمام، الذي سدد كرة خادعة سقطت (لوب) خلف أيمن مجيد، الذي خرج من مرماه دون داع، لتعانق الكرة الشباك ويحرز الترجي هدف التعادل في الدقيقة .47

حاول الفتح امتصاص صدمة هدف التعادل، حيث سدد مهدي بطاش من على حدود المنطقة في الدقيقة 52، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

تراجع لاعبو الفتح الرباطي للخلف، مما منح الفرصة للاعبي الترجي لفرض سيطرته على مجريات اللقاء.

أجرى الفتح الرباطي تبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول كريم بنعريف بدلا من نوفل الزرهوني.

اضطر الفريق المغربي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد بيطاش في الدقيقة 67 لحصوله على الإنذار الثاني.

حصل الترجي على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 68 ولكن الدفاع أبعد الكرة إلى ركلة ركنية ، قبل أن يسدد الخنيسي من خارج المنطقة في الدقيقة 70، ولكن الكرة غيرت اتجاهها بعدما اصطدمت ببن يوسف لتمر بجوار القائم الأيمن.

أجرى الترجي تبديله الأول في الدقيقة 81 بنزول ماهر الصغير بدلا من بن يوسف، ليحاول الفريق التونسي خطف هدف الفوز والتأهل في اللحظات الأخيرة لكن دون جدوى، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق، ويحتكم الفريقان للعب الوقت الإضافي.

حافظ الترجي على نشاطه الهجومي مع انطلاق الشوط الثاني، ليحصل الفريق التونسي على ركلة جزاء في الدقيقة 93، عقب سقوط أنيس البدري داخل المنطقة إثر كرة مشتركة مع محمد فوزير نجم فريق الفتح، الذي حصل على البطاقة الحمراء.

نفذ الخنيسي الركلة بنجاح مسجلا الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 94، بعدما وضع الكرة بقوة على يمين الحارس المغربي.

اضطر الترجي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد الخنيسي في الدقيقة 96 لحصوله على الإنذار الثاني.

تخلى الفتح عن حذره الدفاعي، حيث سدد لاعبه مومو ينسان ضربة رأس في الدقيقة 102 لكن الكرة ذهبت سهلة في يد بن شريفية، قبل أن يرد الترجي بهجمة سريعة، حيث تابع ماهر الصغير تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق سعد بقير في الدقيقة 103، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر، وينتهي الشوط الثالث بتقدم الترجي بهدفين مقابل هدف واحد.

اندفع لاعبو الفتح نحو الدفاع في الوقت الذي حاول فيه لاعبو الترجي استغلال المساحات الخالية في دفاع الفريق المغربي، حيث كاد غيلان الشعلاني أن يضيف من خلالها الهدف الثالث في الدقيقة 115 لولا تباطؤه في التسديد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للترجي بهدفين مقابل هدف واحد.

المصدر : الاهرام سبورت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السعودية الأن / 47 محافظة تستعد لانطلاق النسخة الثانية من دوري المدارس

معلومات الكاتب