أخبار عاجلة

اليمن الان / هــام_وخطير.. دولة عربية تستولي على ميناء المخا اليمني وتحوله ثكنة عسكرية لقواتها (تفاصيل)

اليمن الان / هــام_وخطير.. دولة عربية تستولي على ميناء المخا اليمني وتحوله ثكنة عسكرية لقواتها (تفاصيل)
اليمن الان / هــام_وخطير.. دولة عربية تستولي على ميناء المخا اليمني وتحوله ثكنة عسكرية لقواتها (تفاصيل)


بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر يمنية عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، بتحويل ميناء المخا الاستراتيجي القريب من ممر الملاحة الدولي “باب المندب” إلى ثكنة عسكرية لقواتها.


وبحسب عربي21 قالت هذه المصادر من داخل مدينة مدينة المخا إن القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي بقيادة الريـاض، تحكم سيطرتها على الميناء، الذي يعد من أقدم الموانئ في البلاد، وتمنع الاقتراب منه، منذ الإعلان عن استعادته في شباط/ فبراير الماضي.


وكشفت وبينـت المصادر -التي اشترطت عدم الإفصاح عن هويتها- أن الإمارات قامت بإخلاء الميناء الذي يتبع إداريا محافظة (جنوب غرب) من كل شيء، مؤكدة أن “أبوظبي قامت ببناء وحدات سكنية (عنابر) لقواتها داخل الميناء الذي تم عسكرته تماما”.


وَنَوَّهْتِ إلى قيام القوات الإماراتية بإخلاء الساحل القريب من الميناء والمعروف بـ”ساحل العروك” من قوارب الصيادين، الذين باتوا ممنوعين من الصيد في سواحل مدينة المخا التي تشكل مصدر دخل لكثير من السكان المحليين، دون الكشف عن دوافع ذلك.


وكانت وحدات من الجيش اليمني تمكنت بإسناد من قوات التحالف، من استعادة السيطرة على ميناء المخا التاريخي في شباط/ فبراير مطلع العام الجاري، وطرد المتمردين الحوثيين وقوات المخلوع علي صالح منه، إلى أطراف مدينة المخا المتاخمة مع مدينة الحديدة غربي البلاد.


وبات وضع ميناء المخا مشابها لمطار الريان بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت (ِشرق البلاد)، الذي حولته القوات الإماراتية إلى قاعدة عسكرية تقيم فيه سجنا سريا لمئات المعتقلين، منذ الفترة التي أعقبت العملية العسكرية التي أطلقها التحالف في نيسان/إبريل سَنَة 2016، لطرد تنظيم القاعدة من مدينة المكلا الذي كان يسيطر عليها.
 

اخبار اليمن

المصدر : بو يمن الاخبارية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعرف على آراء المذاهب الأربعة فى كيفية أداء سنة الجمعة وعدد ركعاتها
التالى منظمة الهجرة الدولية تدعم هيئة مستشفى الثورة العام ومستشفى الأمومة والطفولة

معلومات الكاتب