أخبار عاجلة

سرايا بوست / «كل ماتتزنق اتصور».. ياسمين الخطيب تهرب من الهجوم عليها بجلسة تصوير

قالها المشاغبون للمعلم «الملواني»: «كل ماتتزنق اقلع»، الشبه حكمة والنصف نصيحة، تناقلناها جيلاً بعد جيل، حتى وصلت إلى الفاتنة المفتونة بفتنتها، حفظتها ووضعهتها طول الوقت نصب عينيها، إلا أنها غيرت  في كلمة واحدة -الأخيرة-، فباتت: «كل ماتتزنق اتصور».

الناشطة الفيسبوكية ياسمين الخطيب، والتي تعلم أن صورها تجذب آلاف المعجبين في جزء من الساعة، لجأت إلى جلسة تصوير جديدة، للتغطية على الهجوم الذي تعرضت له، خلال الساعات الماضية، بسبب دعمها لقطر في وجه الدول الأربع الداعمة لمكافحة ، وهجومها على الحكومة المصرية، بعد حادث البرث برفح الإرهابي، والذي راح ضحيته عدد من خيرة جنود وضباط قواتنا المسلحة .

 ولأن الأقنعة بدت مكشوفة أمام الجميع، حدث ما لم تتوقعه ياسمين،  فلم تنتزع الصور الآهات، بل تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و «تويتر» إلى ساحة للسخرية من الصور، التي كشفت تعمد الناشطة لإبراز مفاتنها، وإثارة متابعيها، وإصرار وترصد من جانها لصرفهم عن جوهر دعمها لقطر والإرهاب، في وجه الدولة المصرية. 

   

1b769722-f5ba-40c0-80cc-921ea10b0e11

 

 

4e684edc-651b-41e2-825c-6f76537b962f

 

 

6a07d63d-f71b-47e2-9d1d-e400a7f9ae02

 

 

7e6c7c1e-5da7-4481-af82-c711225af646

 

 

a60cd08b-ad29-4b4b-a9ac-9985abadd416

 

 

d4c00475-2b89-4c2d-a582-a5129144e97d

 

 

d58da122-0392-4029-b338-02fbe431ab59

 

 

e32dc7fd-ae67-4ff0-8067-4da8d76c5798

 

 

fc3ef470-1035-4fbc-8343-69e29b86e48d

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / وما لأرض الجمال من خلاص.. قصة 9 ليالٍ بكت فيها مطروح

معلومات الكاتب