بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر سياسية مطلعة عن السبب الرئيسي لتاخر الحسم العسكري وتحرير العاصمة مشيرة الی أن أطرافاً دولية نافذة تقف وراء إعاقة التسريع بتحقيق الحسم وبدء, معركة تحرير صنعاء .

 

وَنَوَّهْتِ المصادر في تصريحات ل " اليمني اليوم " الی الولايات المتحدة وروسيا رغم اختلاف موقفهما من الأزمة اليمنية إلا أنهما ابديتا مواقف معارضة لتنفيذ عمليات عسكرية مباشرة  بهدف تحرير العاصمة صنعاء وتم التعاطي من قبلهما بتحفظ علی بدء معركة تحرير العاصمة وفرض خيار الحسم العسكري .

 

واعتبرت المصادر أن الموقفين الأمريكي والروسي قد يتغيرا في حال تعثرت مساعي التسوية السياسية بشكل تام ومارست دول التحالف ضغوطا لفرض خيار, الحسم العسكري.

اخبار اليمن

المصدر : بو يمن الاخبارية