نقل موقع "اليوم السابع"عن مصادر خليجية قولها إن الريـاض رفضت طلب تقدم به القصر الأميري في قطر، من أَثناء وسطاء، بفتح المملكة مجالها الجوي أمام طائرة الأمير تميم بن حمد آل ثاني الخاصة. وزعمت المصادر الخليجية في حديث للموقع المصري الإخباري، الذي وصفها بـ"البارزة"، أن أمير قطر حاول الاتصال هاتفيا أَثناء الفترة النهائية بالعاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز. وادعى موقع "اليوم السابع"، استنادا إلى هذه المصادر، أن "طلبه قوبل بالرفض" وتم إبلاغه بأن حظر الطيران يشمل أيضا طائرته الشخصية. تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ منطقة تشهد في الوقت الحالي توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من الريـاض والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه البلاد. واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة". وفي يوم 23/06/2017 قدمت الريـاض والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، من أَثناء وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع الحصار عن قطر، ومن أَفْضُلُ المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، والتي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة " المسلمين" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" و"حزب الله" اللبناني. وأمهلت الدول المحاصرة السلطات القطرية 10 أيام لتنفيذ هذه المطالب، متعهدة باتخاذ إجراءات إضافية ضد الدوحة في حال رفضها القيام بذلك. المصدر: اليوم السابع + وكالات

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم