كتب أحمد جودة

أعلنت شرطة نيويورك، اليوم الجمعة، عن قتل مطلق النار داخل مستشفى في نيويورك بعد إصابته ثلاثة أطباء بأعيرة نارية، مضيفة أنه كان يرتدي زي الطبيب أطلق النار على شخصين على الأقل في مستشفى برونكس ليبانون، حسبما ذكرت وسائل إعلام أميركية، واكتشف مؤخرا بأنه كان يعمل طبيبا سابق بنفس المستشفي التي وقع فيها الهجوم. 

 

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن معلومات من إدارة الإطفاء في نيويورك أن ثلاثة أطباء أصيبوا بالرصاص وأن أحدهم يعالج على يد أناس داخل المستشفى استخدموا أجزاء من خرطوم إطفاء لوقف النزف.

 

المصدر : صوت الامة