كشفت مصادر اعلامية جنوبية كواليس دارت في أروقة العاصمة السعودية الرياض قبل أيام من إصدار الرئيس هادي قراراً أطاح فيه بثلاثة محافظين دفعة احدة، ممن وردت أسماؤهم في بيان التأسيس لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

ونقل "الأمناء نت" عن مصادر قال أنها مقربة من أحد المحافظين المقالين، لم يكشف اسمه، قولها أن إقالة المحافظين كانت أمراً متوقعاً منذ مغادرتهم البلاد إثر استدعاء السعودية لهم في وقت سابق.

 

وتضيف المصادر أن محافظ حضرموت السابق، اللواء أحمد بن بريك، قبل إقالته من منصبه طلب اللقاء بالرئيس هادي، غير أن الرد كان مفاجئاً له بعد رفض الرئيس لطلبه، خاصة وأنه كان يظن بأن هادي سيوافق على عقد اللقاء أملاً في استمالته الى صفه، وهو ما لم يحدث.

 

وتابعت: القرارات الأخيرة تمت بمباركة وبدعم كامل من السعودية، وثمرة للقاءات التي جمعت مؤخراً بين الملك سلمان والرئيس هادي.

المصدر : شبكة بو يمن