نفى المستشار أحمد سعد الدين أمين عام مجلس النواب وجود أي تمثيل برلماني رسمي في المؤتمر السنوى للمقاومة الإيرانية بباريس، المقرر عقده اليوم الجمعة ، مؤكدا أن مكتب المجلس رفض مشاركة أعضاءه في المؤتمر. 

وأكد أمين عام مجلس النواب فى بيان أنه ورد لعدد من النواب دعوات شخصية غير رسمية للسفر إلى فرنسا لحضور المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية، حيث انتهى مكتب المجلس إلى عدم الموافقة على حضور ذلك المؤتمر أو الاذن بالسفر للسادة النواب والمجلس .

 

وكانت المعارضة الإيرانية «حركة مجاهدى خلق» بقيادة مريم رجوى رئيس المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية وجهت الدعوات لعديد من الشخصيات بالعالم لحضور المؤتمر السنوى بباريس. 

المصدر : صوت الامة