زار العميد طارق صالح نجل الرئيس اليمني السابق، وطارق الشامي رئيس الدائرة الاعلامية، العلامة حمود عباس المؤيد للاطمئنان على صحته وتهنئته بقدوم عيد الفطر المبارك.

ويعد المؤيد أحد أهم المراجع الزيدية في اليمن، ويبلغ من العمر 102 سنة هجرية، بحسب موقع الموسوعة الإلكترونية “ويكيبيديا”.

ووفقاً لموقع المؤتمر نت الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي العام، جناح صالح، فقد نقل الزائران، اليوم السبت، تحيات صالح وإشادته بدور المؤيد التنويري خلال مختلف مراحل حياته، وتراثه العلمي الزاخر والوسطي المعتدل الذي يعكس صورة الإسلام الصحيح.

وولد العلامة المؤيد في 1336هـ في قرية العتمة ناحية غربان من بلاد ظليمة حاشد لأن أباه كان عاملاً ببلاد ظليمة نشأ في حجر والده ثم أنتقل إلى وكان يخرج من الجراف إلى الجامع الكبير لتجويد القرآن الكريم وعند بلوغه التاسعة من عمره أرسله والده إلى عالم ظليمة محمد أبو راوية فقرأ لديه القرآن وتغيب ملحة الأعراب ومتن بن الحاجب ثم رجع إلى صنعاء وقرأ القرآن في الجامع الكبير عند عدة مشائخ.

ودخل المدرسة العلمية بصنعاء والتحق بالشعبة الثانية في عام 1350هـ، ودرس حتى برع في فنون العلم وتولى الإرشاد ورئاسة هيئة الأمر بالمعروف بلواء إب وتولى إمامة جامع النهرين والشوكاني وبه عكف على التدريس والوعظ والإرشاد والعبادة وتخرج على يديه عشرات من العلماء الشباب.

وللمؤيد دور كبير في دعم طلبة العلم  وعمارة المساجد وهو مستمر في الإفتاء ويلازم التدريس بعد صلاة الفجر منذ سبعين سنة إلى اليوم وأيضاً بين صلاة المغرب والعشاء.

المصدر : شبكة بو يمن