نفت دولة الإمارات العربية المتحدة، الجمعة، ما جاء في تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش أفاد بوجود أماكن لـ"الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري" تشرف عليها قوات مدعومة منها في جنوب اليمن.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أن "ما ورد في التقرير عار تماما عن الصحة، ولا يعدو كونه مزايدات سياسية تسعى من خلالها الانقلابية وأطراف متضررة من جهود التحالف العربي (الذي تقوده الريـاض) الرامية إلى محاربة التنظيمات الإرهابية وتشويه سمعة التحالف الذي تدخل أصلا في اليمن من أجل إنقاذ الشعب اليمني".

وأكد البيان أن القوات الإماراتية في اليمن لا تقوم "بإدارة أو الإشراف على أي سجون هناك، وأن هذا الأمر من اختصاص السلطات الشرعية اليمنية"، مشيرا إلى أن القوات الإماراتية في اليمن تلتزم بالمواثيق الدولية فيما يتعلق بالحروب والصراعات.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم