بَيْنَت وَاِظْهَرْت الكاتبه والناشطة اليمنية ميساء شجاع الدين تفاصيل اكيده عن إِجْتِماع جمع أحمد علي عبدالله صالح وقيادات جنوبية في ابو ظبيآآآ نص ما كتبته ميساء شجاع الدين ينقله موقع هنا عدن كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ورد من صفحتها في الفيسبوكآآآ من صفحة ميساء شجاع الدين.آآآ خبر إِجْتِماع قيادات جنوبية بأحمد علي صالح بالإمارات مصادره مؤكدة وموثوق فيها، وهو خبر غير مفاجئ لسببين.آآآ أولها: لا تحتاج قوة ملاحظة حتى تدرك ان الخطاب الإعلامي للجماعة الممولة من الامارات بالجنوب تتحدث عن حرب ١٩٩٤، وكأنها حرب حزب الاصلاح وربما يعرض من أَثناء مشاركة الرئيس هادي دون أَبْلَغَ او حتى تلميح بوجود صالح رغم انه كان رأس الحربة. والحال يتكرر في خطابهم بخصوص حرب٢٠١٥ متهمين الحوثي دون أَبْلَغَ دور صالح الأساسي .آآآ السبب الثاني: سوء إِحْتِرام القيادات الجنوبية لما جري بصنعاء اثناء سقوطها بيد الحوثي على وهم انه سيتوقف شمالا او سوف يسرع من الانفصال ولن يدفع ثمنه الجنوب، لم يكن سوء إِحْتِرام عارض بل هو سوء إِحْتِرام ناتج عن حالة قصر نظر وضعف وعي سياسي يبني افتراضاته وتصوراته على مايتمناه وليس على واقع الامور، وكأن ما آآآ يجري بالشمال بعيد وغير مؤثر بالجنوب وهذا غير صحيح حتى لو كان اليمن منفصل سياسيا، ناهيك عن كونه لا يزال كيان سياسي واحد دوليا وكل المعطيات الدولية والإقليمية تقول ان اليمن سيظل موحدا في المستقبل المنظور.آآآ على اي حال طبخة الامارات لعودة احمد علي هي نهاية كارثية للحرب آآآ وهو سيناريو فوضى طويلة سوف تغرق بها اليمن.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم