أخبار عاجلة

سرايا بوست / نص اعترافات ضابط المخابرات القطري المقبوض عليه في الإمارات (فيديو)

سرايا بوست / نص اعترافات ضابط المخابرات القطري المقبوض عليه في الإمارات (فيديو)
سرايا بوست / نص اعترافات ضابط المخابرات القطري المقبوض عليه في الإمارات (فيديو)

محمد الشرقاوي

لقطر أيادٍ خبيثة، امتدت في عدد من الدول العربية لضرب استقرارها والتجسس عليها، غير أن الدول العربية بزعامة السعودية ومصر والإمارات والبحرين أعلنوا في بيان مشترك قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر لاستمرارها في دعم .

أذاعت قناة أبو ظبي الإماراتية، اليوم الخميس، اعترافات بالصوت والصورة لضابط قطري يُدعى حمد علي محمد الحمادي، كشف فيها عن دخوله هو ضباط قطريين للداخل الإماراتي عبر حدود المملكة العربية المُتحدة.

واعترف الضابط المقبوض عليه مؤخرًا في الإمارات، في محاضر جمع الاستدلال والتحقيقات، بأنه يعمل برتبة ملازم أول في جهاز أمن الدولة القطري، وكلف بشراء خمس شرائح هواتف إماراتية، وتعبئتها برصيد خمسة آلاف درهم لكل شريحة، لاستخدامها دولياً، إضافة إلى أربعة هواتف متحركة، وسلمها إلى المتهم الثاني في القضية ذاته، الذي سلمها بدوره للمتهم الثالث، الذي كلف بدوره المتهمين الرابع الخامس، إضافة إلى ضباط وأفراد آخرين في الإدارة، بإنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر وانستجرام»، ونشروا عليها صورًا مسيئة جدًا لرموز دولة الإمارات، مستخدمين في تلك الحسابات أرقام شرائح الاتصالات الإماراتية، بغرض الزعم أن مستخدمي الحسابات هم أشخاص إماراتيون.

وأضاف أن الهدف من دخوله هو وزملائه هو شراء شرائح هاتف ليستيطعون من خلالها إنشاء حسابات وهمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يستطيعون من خلالها تفعيل هاشتاجات وهمية تُسئ لدولة الإمارات العربية المُتحدة وقياداتها، مشيرًا إلى أن أبرز الحسابات الوهمية الإماراتية التي تستخدمها المُخابرات القطرية قناص الشمال وبوعسكور.

وتابع  عن أن الإدارة الرقمية هي التي أنشأت حسابات وهمية، ضمت حسابي «بوعسكور وقناص الشمال»، بهدف بث الأكاذيب والإشاعات، فضلاً عن حسابات أخرى تسيء لدولة الإمارات، ورموزها، وشيوخها، ضمن اعترافاته الخطرة حول جهود دولة قطر في نشر الأكاذيب والإشاعات التي تسيء إلى جيرانها، ومن المقرر عرض تلك الاعترافات اليوم من خلال برنامج «النوايا المبيتة» على تلفزيوني أبوظبي والإمارات.

وتضمنت اعترافات الضابط القطري المصورة، في قضية الإساءة لرموز الدولة عبر مواقع التواصل، والمعروفة إعلامياً بقضية «بوعسكور»، تورط مساعد رئيس جهاز أمن الدولة القطري، وعدد من العاملين النافذين فيها، في الإشراف على إدارة المواقع المسيئة لرموز الدولة، وأقر بانتسابه للجهاز، وتلقيه أوامر مباشرة لتنفيذ مهام محددة، موضحاً آلية العمل، وأدوار أقسام جهاز أمن الدولة القطري، وارتباطاتهم بتلك الحسابات.

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سرايا بوست / العالم على صفيح ساخن.. صندوق النقد الدولي يعلق على خلافات الدول الكبرى
التالى سرايا بوست / بالفعل فيسبوك يعرف عنك كل شيء.. وهذه هي الأدلة

معلومات الكاتب